"أريد أن أحس بجوع الفقراء عبر العالم".. نائب برلماني كندي غير مسلم يقرّر صوم رمضان كله

تم النشر: تم التحديث:
MARK HOLLAND
social media

أعلن نائبٌ برلماني كندي في الجلسة الأسبوعية للمجلس قراره بصيام شهر رمضان رغم أنه غير مسلم، قائلاً إنه يريد بذلك أن يفهم أكثر كيف يحس الفقراء حول العالم بالجوع.

وقال مارك هولاند، وهو نائب عن الحزب الليبرالي الذي يتزعّمه رئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو، إن هذه السنة ستكون المرة الثانية التي يصوم فيها شهر رمضان، بعد أن قام بذلك العام الماضي، موضحاً أنه يدعم من خلال صيامه أيضاً المنظمة غير الربحية "Give 30".

تدوينة أعلن فيها هولاند قرار صيام رمضان سنة 2015.

وتهدف منظمة "Give 30" غير الربحية التي أسسها النائب عام 2012 محاربة الجوع داخل كندا وعبر العالم، بفضل شراكاتها مع أكبر البنوك والمؤسسات الغذائية في البلاد.

وأشار هولاند إلى أنه يقوم بتجميع أموال الأكل التي يقتصدها خلال رمضان حتى يمنحها للمحتاجين، لتستقبل مداخلته داخل البرلمان بحفاوة كبيرة من باقي النواب.

ووصل فيديو لحظة إعلان النائب الكندي غير المسلم قراره بصيام رمضان إلى عدد كبير من المشاهدات، حيث شاهده بعد 24 ساعة من بثه على فيسبوك أكثر من 3 ملايين مشاهد.

وأكد هولاند أن تجربة صيامه السنة الماضية ساعدته كثيراً على تذكر الجوع الذي يعيشه الفقراء يومياً في كندا وحول العالم، وبالتالي وجبت مساعدتهم بالمال، خصوصاً وأن "الإغاثة لا تأتيهم أبداً"، على حد تعبيره.

وأضاف أنه بعد صيام اليوم كله، يحس بالراحة وبلذة الإفطار في المساء، "بالنسبة لأعداد كبيرة من الأطفال، فإن تلك اللذة لا تأتيهم أبداً، حيث يتوجب عليهم العيش مع الجوع، وفي نفس الوقت محاولة التعلم وضمان مستقبل أفضل ببطون فارغة".