آلاف العناكب تشكل شبكة عملاقة!.. ليست للإيقاع بالبشر بل للنجاة من الفيضانات

تم النشر: تم التحديث:

في ظاهرة غريبة من نوعها، تجمّعت الآلاف من العناكب شمال غربي جزيرة تسمانيا بأستراليا لتشكل شبكة عناكب كبيرة وسميكة فوق الأشجار للنجاة من الفيضانات التي ضربت الولاية.

تقرير نشرته صحيفة الغارديان البريطانية، الأربعاء 8 يونيو/حزيران 2016، ذكر أن الولاية الأسترالية تعرضت لأقوى فيضان ضربها منذ 40 عاماً، وحاولت العناكب في عدة بلدات منها ويستبيري، بناء شبكات ضخمة تغطي الجزء الأعلى الذي بقي ظاهراً من الأشجار بحثاً منها عن مكان مرتفع وآمن.

"تلك طريقتها بالطيران"، كما وصفها غراهام ميلدج، مدير قسم علم العنكبوتيات في المتحف الأسترالي، ولهذه "التغطية الشاملة" تجمعت عشرات الآلاف من العناكب محاولة للبقاء على الأجزاء الجافة المتبقية من الأشجار بعد العواصف والفيضانات التي ضربت المنطقة.

حاولت العناكب إلقاء نسيجها في الهواء معتمدة على الرياح في رفع الشبكات وإلقائها على مناطق مرتفعة أكثر مما يتيح للعناكب التدافع والوصول الى بر الأمان ونسج المزيد من الشبكات السميكة.

وأضاف ميلدج: "تفترس العناكب الحشرات في البيئة وأحداث كهذه تبين للناس كمية العناكب المتواجدة هناك".

وعلى نحو مماثل غطّت العناكب أيضاً العام الماضي مناطق من غولبرن ونيوساوث ويلز عندما هطلت الأمطار أيضاً بشكل غزير.

أحد السكان المحليين في ويستبيري التقط صوراً لصحيفة "الغارديان" الأسترالية وعقّب بقوله: "غطت هذه الشباك نحو 800 متر، وخلال التقاط الصور تغطت يداي وقدماي بشبكات العناكب".

- ­هذا الموضوع مترجم بتصرف عن صحيفة The Guardian البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية اضغط هنا.