وصفتها بـ"غير المفهومة".. برلين تستدعي القائم بالأعمال التركي بعد انتقادات عنيفة من أردوغان لبرلمانيين ألمان

تم النشر: تم التحديث:
DEUTSCHER BUNDESTAG
(GERMANY OUT) Westfassade des Reichstagsgebäudes mit deutscher Nationalflagge (Photo by Straub/ullstein bild via Getty Images) | ullstein bild via Getty Images

قالت وزارة الخارجية الألمانية الثلاثاء 7 يونيو/ حزيران 2016، أنها وجهت دعوة إلى القائم بالأعمال التركي لزيارة وزارة الخارجية الألمانية، إثر الانتقادات العنيفة التي وجّهها الرئيس التركي إلى نوابٍ ألمان من أصل تركي، صوتوا إلى جانب الإقرار بتعرض الأرمن للإبادة في مطلع القرن الماضي.

وبعد أن كانت أنقرة استدعت سفيرها في برلين الأسبوع الماضي للتشاور معه، أعلنت وزارة الخارجية الألمانية أن دعوة القائم بالأعمال التركي، جاءت لـ"التشاور معه حول تطورات الأيام الأخيرة، وردود الفعل على قرار البوندستاغ (مجلس النواب الألماني الاتحادي) عن أرمينيا" والذي اعتمد في الثاني من يونيو / حزيران 2016.

الخارجية الألمانية أشارت أنه تم خلال اللقاء إبلاغ الدبلوماسي التركي بأن "التصريحات الأخيرة غير المفهومة عن نوابٍ ألمان، لا تتوافق مع العلاقات الوثيقة والموثوق بها تقليدياً بين ألمانيا وتركيا".

وكانت برلين ندّدت أمس الإثنين بتصريح للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اتّهم فيه النواب الألمان من أصلٍ تركي الذين صوّتوا إلى جانب القرار، بدعم "الإرهاب"، ودعا إلى "تحليل دمهم في المختبر للتأكّد من أصلهم التركي".

واشتكى عددٌ من هؤلاء النوّاب من تلقّيهم تهديداتٍ بالقتل عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وتدرس الشرطة احتمال تأمين حماية شخصية لهم.