طفلةٌ تحتفل بلعبةٍ رأتها بين النفايات.. هذه حكاية الصورة التي نالت شهرةً كبيرة في تركيا

تم النشر: تم التحديث:
ASSWRH
سوشال ميديا

حظيت صورة التقطها مراسل وكالة الأناضول التركية لعائلة فقيرة اهتماماً كبيراً على الشبكات الاجتماعية التركية، حيث تعكس مشهداً إنسانياً مؤثراً.

الصورة التقطها المراسل في مدينة سيفاس وسط تركيا وتظهر فيها فتاة في الثانية عشرة من العمر تدعى عزيزة أركين وهي تشعر بسعادة غامرة بعد أن عثرت على دمية قديمة بين النفايات أثناء خروجها مع والدتها لجمع قطع البلاستيك.

الصورة ما لبثت أن حصلت على اهتمام إدارة محافظة سيفاس حيث توجّه نائب الوالي عمر كالايلي والمدير الإقليمي في وزارة الشؤون الإجتماعية والأسرة حسان آيكوت إلى منزل العائلة الفقيرة لبحث طرق إعانتها وتقديم المساعدة اللازمة لها.

بعد أن اطلع كالايلي على وضع الأسرة المكونة من 7 أفراد وتعيش في بيت قديم مكون من غرفتين وتعتمد على جمع قطع البلاستيك من النفايات وبيعها لاحقاً، أمر باستئجار بيت جديد للعائلة وتقديم مساعدات غذائية ونقدية لها، كما وعد بإيجاد عمل للأب.

وفي حديثها مع مراسل الأناضول قالت عزيزة إن وضع العائلة المادي الصعب منعهم من امتلاك الألعاب، وأنها شعرت بسعادة كبيرة عندما عثرت على الدمية بين النفايات، فأخذتها للبيت ونظّفتها وخبأتها أولاً عن باقي إخوتها خوفاً على الدمية، ثم ما لبثت أن أخرجتها ليلعبوا جميعاً بهذه الدمية التي تدخل منزلهم للمرة الأولى.

عزيزة ترغب بأن تصبح معلمةً وتنتظر يد المساعدة لتحقيق حلمها.