الغش بأحدث أساليب التكنولوجيا.. توقيف 7 مغاربة بتهمة تسريب امتحانات الثانوية العامة

تم النشر: تم التحديث:
MOROCCAN SECURITY
ASSOCIATED PRESS

أعلنت السلطات الأمنية المغربية، الثلاثاء 7 يونيو/حزيران 2016، توقيف 7 أشخاص في عدد من المدن المغربية للاشتباه في تورّطهم في إعداد وإدارة صفحات على الشبكات الاجتماعية بهدف تسريب امتحانات البكالوريا (الثانوية العامة).

وبحسب بيان صادر عن المديرية العامة للأمن الوطني فإن عملية التوقيف تمّت أمس الاثنين "بتنسيق مع المصلحة المركزية لمكافحة الجريمة المرتبطة بالتكنولوجيات الحديثة، ومختبرات تحليل الآثار الرقمية، وذلك بهدف زجر كل محاولة لتسريب مواد الاختبارات والغشّ عن طريق وسائل الاتصال الحديثة".

وبحسب البيان نفسه الذي نشرته وكالة الأنباء الرسمية فإن عمليات التفتيش أسفرت عن "حجز معدات معلوماتية ودعامات إلكترونية كانت موجّهة لتسهيل عمليات الغش، التي أحيلت على مختبرات تحليل الآثار الرقمية لإخضاعها للخبرات التقنية الضرورية".

وأضاف المصدر أنه تم إخضاع المشتبه فيهم جميعاً لبحث قضائي تحت إشراف النيابات العامة المختصة، على أن تتواصل هذه العمليات الاستباقية لرصد ومكافحة كل محاولة لتسريب مواد الاختبارات.

وسبق أن أحالت السلطات القضائية المغربية خلال الأسبوع الماضي 90 شخصاً للاشتباه في تورّطهم بمحاولة تسريب امتحانات السنة الأولى للبكالوريا بواسطة صفحات متخصصة على الإنترنت، أو عن طريق مجموعات للدردشة في تطبيقات للهاتف المحمول.

وأعلنت وزارة التربية الوطنية المغربية أن امتحانات الثانوية العامة، التي شارك فيها أكثر من 306 آلاف طالب، سجلت 3048 حالة غش.