الإفراج عن الأكاديمي السعودي أحمد بن راشد بن سعيد بعد استدعاء الأمن له بسبب "العربية"

تم النشر: تم التحديث:
SS
social media

قال نجل الأكاديمي السعودي المعروف أحمد بن راشد بن سعيد التميمي، إن والده عاد إلى المنزل بعد استدعائه من قبل الأجهزة الأمنية"، الاثنين 6 يونيو/حزيران 2016.

وأوضح محمد التميمي أن والده لم يُعتقل، بل تم استدعاؤه بسبب شكوى مقدمة بحقه من قبل قناة "العربية".

وكتب التميمي على حسابه بتويتر: "والدي أ. د. أحمد بن راشد بن سعيّد لم يُقبض عليه وإنّما استُدعي بناء على دعوى رفعتها قناة العربية (مجموعة mbc) بتهمة (الإساءة إليها)".

وعقب الإفراج عن بن سعيد أطلق مغردون مؤيدون للأكاديمي السعودي "هاشتاغ" #عودة_البروف_أحمد_بن_راشد، احتفوا فيه بالإفراج عنه.

وعُرف الدكتور أحمد بن راشد بنشاطه على موقع تويتر، ومقالاته وقصائده في عدة صحف خليجية، إضافة إلى ظهوره الإعلامي عبر قنوات إخبارية أبرزها "الجزيرة".

واشتهر ابن سعيد بنقده اللاذع لقناة "العربية"، وإنشائه الحملة الشهيرة "تفكيك الخطاب المتصهين"، وكان لـ"العربية" فيها النصيب الأكبر من تغريداته.