اعتقال المشتبه به الأوّل في قتل عناصر مخابرات أردنية.. ومصدرٌ أمني: المتّهم كان يختبئ بالمسجد

تم النشر: تم التحديث:
MOHAMMAD ALMOMANI
Jordan's Minister of Information and government spokesman Mohammad Al-Momani speaks during press conference about the Pope's visit to Jordan in Amman on 21 May, 2014. The Argentine pope's historic May 24-26 visit to the region will begin in Jordan, where he will meet 600 people with special needs as well as orphans, cancer patients and 50 refugees from Syria and Iraq. AFP PHOTO/KHALIL MAZRAAI (Photo credit should read KHALIL MAZRAAWI/AFP/Getty Images) | KHALIL MAZRAAWI via Getty Images

أعلن محمد المومني وزير الدولة لشؤون الإعلام والاتصال - الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية -، أن دائرة المخابرات العامة ألقت القبض على المشتبه به الأول في الهجوم الإرهابي على مكتب دائرة المخابرات العامة في البقعة شمالي عمّان صباح الإثنين 6 يونيو/حزيران 2016 وأسفر عن مقتل خمسة أفراد.

وبحسب ما ذكرته وكالة الأنباء الأردنية "بترا" فإن المومني بيّن أن "المؤشرات الأولية تدل على أن الهجوم هو حادثٌ فردي معزول، وأن التحقيقات مازالت جارية، وإن دائرة المخابرات العامة باشرت ومنذ الصباح سلسلةً من الإجراءات الأمنية التي أدت إلى سرعة القبض على المشتبه به في تنفيذ الهجوم الإرهابي".

ولم يذكر الناطق باسم الحكومة تفاصيل إضافية عن هوية المشتبه به أو انتمائه.

من جهته، قال مصدرٌ أمني لوكالة الأنباء الفرنسية إن "الأجهزة الأمنية تمكّنت من إلقاء القبض على المشتبه به بتنفيذ الهجوم الإرهابي وهو مختبئ في أحد المساجد بمنطقة سليحي (في السلط شمال غرب عمان)".

وأضاف المصدر – الذي لم يفصح عن اسمه – أن "الاعتقال تم خلال مداهمة أمنية نفذتها الأجهزة الأمنية بعد تحديد هوية مرتكب الاعتداء، وقد قاوم رجال الأمن قبل اعتقاله وأطلق النار صوبهم ما أدى إلى إصابة متوسّطة لأحدهم".

المصدر ذاته أشار إلى أن "المشتبه به سيمثل أمام مدعي عام أمن الدولة، حيث أن طبيعة الجريمة التي ارتكبها تشكل عملاً إرهابيا أدى إلى مقتل أكثر من شخص"، حسب قوله.

وكان خمسة عناصر تابعين للمخابرات العامة الأردنية، قتلوا في هجوم استهدف مكتباً للجهاز في مخيم "البقعة" للاجئين، شمالي العاصمة عمان.

وفي وقتٍ سابق الإثنين أدانت كلٌّ من الجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي، ودول السعودية وقطر ومصر واليمن، في بيانات منفصلة، الهجوم الذي استهدف مكتب الاستخبارات بالأردن.