هكذا تحدث أوباما وترودو عن شهر رمضان

تم النشر: تم التحديث:
OBAMA
Pablo Martinez Monsivais/AP

هنأ الرئيس باراك أوباما وعقيلته ميشيل، المسلمين في أميركا والعالم بشهر رمضان، متطلعاً إلى استقبال مسلمي بلاده في البيت الأبيض خلال عيد الفطر المبارك.

وقال أوباما في بيان أصدره الاثنين 6 يونيو/ حزيران 2016، بمناسبة حلول شهر رمضان، إن رمضان هو شهر التركيز على السمو الروحي، والعطاء، وإنه يجمع المسلمين حول موائد الإفطار في جميع أنحاء العالم.

وأضاف: "شهر رمضان، يُذكّر الجميع بالمسؤولية المشتركة، من أجل الحفاظ على كرامة كل إنسان".

وأكد أوباما أن بلاده ستستمر في فتح أبوابها للاجئين، معتبراً أن على الولايات المتحدة أن تقدم أكثر للمظلومين الذي باتوا في وضع اللجوء بعد هروبهم من العنف في بلادهم، لافتاً إلى أنه يتطلع إلى استقبال المسلمين في البيت الأبيض خلال عيد الفطر المبارك.

justin trudeau

من جهته، بعث رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، برسالة تهنئة إلى العالم الإسلامي بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك.

وقال ترودو في رسالته التي نشرها مكتبه الإعلامي، إنّ "المسلمين خلال هذا الشهر الفضيل سيصومون ويصلون ويتفكرون في كيفية نزول القرآن الكريم على النبي محمد (صلى الله عليه وسلم)، كما أنهم سيزيدون من صبرهم وقربهم إلى الخالق، من خلال الصيام طيلة ساعات النهار، لمدة شهر كامل".

وتابع قائلاً: "شهر رمضان، شهر تفاعل المسلمين مع المجتمع، حيث يتقاسمون طعامهم مع أقربائهم وأصدقائهم، ويؤدّون العبادات ويشجعون بعضهم على عمل الخيرات، وشهر رمضان يذكّرنا بوجوب الشكر على النعم التي نحن فيها".