لليوم الثاني.. طائرات أميركية تقصف الدولة الإسلامية من البحر المتوسط

تم النشر: تم التحديث:
111
AFP via Getty Images

قال مسؤول بالبحرية الأميركية، إن مقاتلات أميركية شنت اليوم السبت 4 يونيو/حزيران 2016 غارات جوية لليوم الثاني على التوالي ضد أهداف لتنظيم الدولة الإسلامية "داعش" انطلاقاً من حاملة الطائرات هاري ترومان المتمركزة في شرق البحر المتوسط.

وأضاف المسؤول وهو غير مصرح له بالحديث علناً أن أربع غارات نفذتها الطائرات أمس الجمعة استهدفت مبنى في سوريا وكهفاً قُصف ثلاث مرات. وتابع المسؤول إن الطائرات لم تنفذ أي ضربات على أهداف في العراق.

والغارات هي الأولى التي تنفذ من حاملة طائرات أميركية تتمركز في البحر المتوسط منذ بدء الحملة المستمرة منذ عامين ضد الدولة الإسلامية. وهي أيضاً المرة الأولى التي تنفذ فيها ضربات جوية من حاملة طائرات في تلك المنطقة منذ بداية حرب العراق في 2003.

كانت الغارات التي شنتها في السابق طائرات الولايات المتحدة وحلفائها تنفذ من حاملات في الخليج أو من قواعد برية في البحرين وتركيا ودول أخرى.

وقال مسؤول البحرية، إن غارات الجمعة لم تستهدف مواقع ذات قيمة كبرى، لكن من المقرر تنفيذ مزيد من العمليات الأكثر تعقيداً خلال الأيام القادمة. ولم يذكر المسؤول أي تفاصيل بشأن المسارات التي تسلكها الطائرات لتنفيذ مهامها.

تأتي الغارات الجوية في الوقت الذي يتقدم فيه الجيش السوري في محافظة الرقة أحد معاقل تنظيم الدولة الإسلامية بعد هجوم كبير تدعمه روسيا ضد المتشددين. كما تحرز ميليشيا تدعمها الولايات المتحدة أيضاً تقدما ميدانياً نحو منبج في الشمال قرب الحدود التركية.