لاعبون من أصولٍ عربية تركوا بصماتهم في كأس أوروبا لكرة القدم.. ونجومٌ آخرون في يورو 2016.. تعرّف عليهم

تم النشر: تم التحديث:
ZINEDINE ZIDANE
coach Zinedine Zidane of Real Madrid during the UEFA Champions League final match between Real Madrid and Atletico Madrid on May 28, 2016 at the Giuseppe Meazza San Siro stadium in Milan, Italy.(Photo by VI Images via Getty Images) | VI-Images via Getty Images

شهدت البطولات السابقة لكأس أوروبا لكرة القدم، مشاركة مجموعة من اللاعبين من أصول عربية، وهو ما ستشهده أيضاً النسخة الخامسة عشرة من البطولة المقبلة، التي ستقام بفرنسا في الفترة 10 يونيو/حزيران - 10 يوليو/تموز 2016.

وسيشارك في يورو2016 المقبلة، مجموعة من اللاعبين ذوي الأصول العربية، أبرزهم ستيفان شعراوي مع منتخب إيطاليا، وسامي خضيرة مع ألمانيا، وغيرهما من اللاعبين.

نجح الكثير من اللاعبين ذوي الأصول العربية في تقديم أنفسهم كمواهب متميزة على الساحة القارية على مدار تاريخ بطولة أوروبا لكرة القدم.


تركوا بصماتهم


ويعتبر أشهر اللاعبين الذين مثلوا منتخبات أوروبية من أصول عربية، الفرنسي من أصول جزائرية، زين الدين زيدان، والذي توّج مع منتخب "الديوك الفرنسية" بلقب يورو 2000 التي أقيمت في هولندا وبلجيكا، وكأس العالم 1998 التي أقيمت بفرنسا، وانضم زيدان إلى منتخب الديوك عام 1994 ولعب معه 65 مباراة، سجل فيها 18 هدفاً.

كما أن كريم بنزيما الفرنسي من أصول جزائرية أيضاً، والغائب عن النسخة القادمة من البطولة القارية، بسبب تورطه في فضيحة جنسية، كان قد خاض منافسات النسخة الماضية لبطولة أمم أوروبا، والتي أقيمت في بولندا وأوكرانيا عام 2012.


لاعبون جدد


وستشهد بطولة كأس أوروبا في نسختها الخامسة عشرة، بفرنسا انضمام مجموعة من اللاعبين ذوي الأصول العربية لتمثيل منتخبات قارية في البطولة.

ففي المنتخب البلجيكي يبرز مروان فيلاني صاحب الأصول المغربية الذي ظهر بمستوى متميز خلال مباريات ناديه مانشستر يونايتد، ويعتبر أحد الأعمدة الأساسية في صفوف المنتخب البلجيكي، كما يبرز أيضاً ناصر الشاذلي المحترف في صفوف توتنهام الإنجليزي.

ويشهد المنتخب الإيطالي تواجد أحد النجوم الذين من المتوقع أن تسلّط عليهم الأضواء، وهو ستيفان شعراوي ذو الأصول المصرية حيث يلقبه الإيطاليون بـ"الفرعون المصري" نظراً لجذوره المصرية، إضافة للقب "ديل بييرو الصغير" لتشابه مهاراته إلى حد كبير مع اللاعب الإيطالي الشهير أليساندرو دل بييرو.

ولعب الشاب المصري في جميع المراحل العمرية في المنتخب الآزوري، وشارك مع منتخب الناشئين تحت 17 عاماً في 2008، ولعب معه في "كأس أمم أوروبا" وكأس العالم.

ويرتدي سامي خضيرة ذو الأصول التونسية قمصان المنتخب الألماني منذ عدة سنوات، حيث سجل حضوره الكروي الأول عندما قاد ألمانيا تحت 21 سنة عام 2009 للفوز بلقب كأس الأمم الأوروبية، ما لفت نظر النوادي الأوروبية إلى موهبته، وفي العام التالي، اختير للاشتراك في كأس العالم 2010 مع الماكينات الألمانية.

وتشهد قائمة المنتخب الفرنسي انضمام عادل رامي ذي الأصول المغربية بعد المستوى المتميز الذي ظهر عليه اللاعب مؤخراً مع فريق إشبيلية الإسباني، الذي توج بلقب الدوري الأوروبي ثلاث مرات متتالية.


لاعبون مستبعدون


وشهدت قائمة المنتخب الفرنسي استبعاد سمير نصري ذي الأصول الجزائرية، وحاتم بن عرفة ذي الأصول التونسية، لوجهة نظر فنية من قبل الجهاز الفني لمنتخب "الديوك" بقيادة ديدييه ديشامب.

ومن أبرز النجوم أيضاً، خالد بلحروز الهولندي من أصول مغربية، والذي أعلن اعتزاله بعد سنوات طويلة قضاها في صفوف منتخب "الطواحين" حيث خاض مع منتخب بلاده بطولة كأس العالم عام 2006.

وسيغيب الثنائي الهولندي من أصول مغربية إبراهيم أفيلاي، وعثمان بقال عن المشاركة في يورو 2016 جراء فشل منتخب هولندا في التأهل لنهائيات البطولة.

كما شهدت قائمة ألمانيا استبعاد كريم بلعربي ذي الأصول المغربية من القائمة لوجهة نظر فنية، رغم ضمه للمنتخب من قبل المدير الفني يواخيم لوف، في أكتوبر/تشرين أول 2014، إثر تقديمه عروضاً كبيرة وأداء مميزاً مع فريقه باير ليفركوزن.