أكثر من 1000 جريح خسائر الجيش العراقي في الفلوجة.. وعدد القتلى طي الكتمان

تم النشر: تم التحديث:
DEFAULT
ASSOCIATED PRESS

أعلن مصدر طبي عراقي، الجمعة 3 يونيو/حزيران 2016، إصابة أكثر من 1000 عنصر من قوات الأمن في المواجهات التي تخوضها القوات العراقية لاستعادة مدينة الفلوجة (غرب بغداد) من سيطرة الجهاديين.

وقال المصدر: "استقبلنا 1119 جريحاً من عناصر الأمن الذين أصيبوا خلال الاشتباكات الدائرة حول مدينة الفلوجة" التي تبعد مسافة 50 كلم غرب بغداد.

وأشار المصدر الى إخلاء الجرحى، بينهم مقاتلون من جهاز مكافحة الإرهاب والجيش والشرطة والحشد الشعبي، الى مستشفيات الكاظمية وأبوغريب والكرامة والكرخ واليرموك في الجانب الغربي من بغداد.

ولم يكشف المصدر عن عدد القتلى من قوات الأمن، مشيراً الى نقلهم مباشرة الى مستشفيات خاصة بقوات الأمن لتتولى عائلاتهم بعد ذلك استلام جثامينهم.

ورغم عدم الكشف عن أعدادهم، تم نقل عدد كبير من الجثامين الى مقبرة النجف بعد أن سقطوا في معارك قرب الفلوجة خلال الأيام الماضية.

وأكد مصدر أمني في النجف وصول ما لا يقل عن 70 جثماناً خلال الأيام القليلة الماضية.

كما قضى 26 مقاتلاً من الحشد الشعبي، فصائل شيعية مدعومة من إيران، من محافظة البصرة، حسبما كشفت مصادر.

وبدأت القوات العراقية بمساندة التحالف الدولي بقيادة واشنطن، منذ فجر 23 مايو/أيار الماضي، عمليات لتحرير الفلوجة من قبضة الجهاديين الذين يسيطرون على المدينة منذ يناير/كانون الثاني 2014.