هل تنوي زيارة اسطنبول أو الإقامة بها؟ إليك 10 نصائح لا بدّ منها!

تم النشر: تم التحديث:
ISTANBUL SULTANAHMET
Matthew Dixon via Getty Images

شهدت السنوات الأخيرة استقطاب مدينة اسطنبول التركية للكثير من المسافرين - وخصوصاً العرب -. وتتنوع الأسباب؛ فمنهم من يزورها بغرض السياحة، وآخرون للعمل، فيما يلجأ إليها البعض هرباً من مناطق أرهقتها الحرب.

ورغم غنى اسطنبول بالأماكن السياحية والمناظر الطبيعية الخلابة، وتمتعها بثقافات متعددة، بالإضافة إلى أمان المدينة نسبياً، فلا بد لكل قادم إلى المدينة بهدف الإقامة اتخاذ احتياطات وإجراءات تختلف عن من جاء بقصد السياحة.

فيما يلي نصائح لكل من ينوي الإقامة باسطنبول:


1- اللغة.. ثم اللغة!


لماذا عليك أن تتعلم التركية في أسرع وقت؟ إذا كنت هنا بغرض الإقامة والبحث عن عمل، فيجب عليك تعلم التركية حتى تستطيع إيجاد فرصة مناسبة، فبدون التركية ستصبح فرصك في العثور على عمل أصعب إلا إذا وجدت شركات أو أماكن عمل تتحدث بلغات أخرى، وهذا لا يعول عليه.

ورغم استقرار الكثير من العرب باسطنبول خلال السنوات الأخيرة، فإن نسبةً قليلةً منهم تعلمت اللغة التركية، في حين تستعين الأغلبية العظمى بوسيطٍ ليترجم، لذا إذا كنت تنوي القدوم إلى اسطنبول فعربيتك أو إنكليزيتك ليست كافية، فعدد متحدثي اللغة الإنكليزية في اسطنبول قليل.

سيتيح لك تعلم اللغة التركية إقامة علاقات اجتماعية أوسع بعيداً عن دوائرك التي تتكلم لغتك الأصلية وتتمع بنفس بثقافتك، بالإضافة إلى زيادة فرصتك في إيجاد عمل حر، ويعتبر تعلم التركية في اسطنبول أمراً سهلاً، حيث تنتشر مراكز تعليم اللغة للأجانب في كل مناطق المدينة تقريباً.


2- احترم الثقافة




istanbul culture

غالباً إذا كنت مسافراً عربياً وهذه أول سفرياتك خارج وطنك، ستصاب بما يسمى “الصدمة الثقافية”، لكن أياً كان ما ستراه فيجب عليك احترامه، فاسطنبول مدينة متعددة الثقافات والجنسيات، حيث تجد فيها المحافظ والمتحرر، والمحجبة وغير المحجبة، الشرقي والغربي، بالإضافة إلى مظاهر أخرى لن تجدها غالباً في العالم العربي، إلا أن الاحترام هو السمة الجامعة بين جميع هذه الشرائح المختلفة.


3- المحاذير الأربعة


إذا كنت تريد تجنب المشاكل، فيفضل التعامل بحذر مع هذه الأمور الأربعة؛ العلم التركي، وصورة مصطفى كمال آتاتورك، والسياسة، وكرة القدم. فإذا وضعت في موقع ما أمام العلم التركي أو صورة آتاتورك، عليك إظهار كامل الاحترام لهما.

أما فيما يخص السياسة، فيفضل عدم التحدث بهذا الشأن إلا مع الأشخاص الذين تعرفهم فقط، فإظهار موقف مؤيد لأحد الأطراف السياسية في تركيا أمام شخص لا تعرفه قد يضعك في مشاكل أنت بغنى عنها.

بخصوص كرة القدم، فهناك ثلاثة أندية كبيرة في اسطنبول؛ فنربهشه وبشيكتاش وغلطة سراي، ولكل فريق من هؤلاء جمهور متحمس للغاية وقد يكون عدائياً في بعض الأحيان خصوصاً في تجمعاتهم، لذلك لا تظهر أمامهم فريقك التركي المفضل.


4- لا تعزل نفسك




istanbul night

سواءاً تعلمت اللغة التركية أو لا، فإنه لا يوجد مبرر على الإطلاق لعزل نفسك اجتماعياً، فالعزلة مع طول الإقامة أمرٌ مضر على صحة الإنسان النفسية والعقلية.

لذا إذا لم تستطع الاندماج في المجتمع التركي بسبب اللغة، فهناك العديد من الجنسيات الأجنبية التي تستطيع الاندماج في تجمعاتها، كل ما عليك فعله هو معرفة مواعيد تجمع هذه المجموعات والذهاب إليها سواء كانت الدعوة عامة أو بالاستئذان مسبقاً.

وتستطيع معرفة مواعيد هذه التجمعات من خلال تطبيق meetup" وتطبيق "Couch Surfing، أو من خلال مجموعات أو صفحات المغتربين على فيسبوك؛ سواءاً الخاصة بالعرب أو بالجنسيات الأخرى، مثل Foreigners in Istanbul أو Expat Events in Istanbul.

بالإضافة إلى بعض المواقع الخاصة بالمغتربين والتي ستخبرك بفعاليات المغتربين وأماكن تجمعهم، مثل Yabangee وTimeout Istanbul وThe Guide Istanbul.


5- "كم مرتبك!؟"


إذا كنت تسكن في منطقة شعبية في اسطنبول، فقد تتعرض لبعض الأسئلة الغريبة من جانب جيرانك الذين للتو قد تعرفت عليهم!، والتي قد تتعلق بتفاصيل حياتك الشخصية مثل كم عمرك؟ وكم مرتبك؟

لكن بشكلٍ عام لا تقلق، ففي حين عدم تفضيل الكثير من الأتراك الانفتاح على الأجانب المقيمين بالشكل الكافي، هناك أشخاص ودودون ستجدهم يتقربون منك ويودون إقامة علاقات اجتماعية معك.


6- هل هناك فرص عمل؟


ستظل فرصك ضعيفة دائماً في إيجاد فرصة عمل طالما لم تتعلم اللغة التركية، لكن إذا كنت عملت بالإعلام والصحافة أو التصوير سابقاً، فقد تجد فرصة متاحة في هذه المجالات في اسطنبول، حيث تتواجد مقرات العديد من الشركات العربية.

يمكنك الاشتراك في هذه المجموعة، للاطلاع دائماً على الوظائف الشاغرة للمتحدثين بالعربية.


7- كن حذراً


تعتبر اسطنبول مدينة آمنة إلى حدٍ كبير إذا ما قورنت بمدن أخرى، حيث تختفي مظاهر البلطجة والتحرش الجنسي والمشاجرات فيها بشكل ملحوظ، لكن هذا لا يمنع وجود حوادث السرقة والنصب والاستغفال.



istanbul taxi

فعلى سبيل المثال، فإن سائقي التاكسي في اسطنبول لهم سمعة سيئة عند الكثير من السياح حول العالم، حيث يقوم البعض منهم بأعمال احتيالية لكسب المزيد من المال، كاستبدال أجهزة عداد الأجرة بعملية المساومة على السعر، للمزيد من التفاصيل اضغط هنا.

كن حذراً وراقب العداد والطريق أيضاً من خلال تطبيقات كـ Google Maps، إذ يميل بعضهم بالتجول بالسيارة طويلاً لزيادة الأجرة.

قد تتجول في بعض المناطق السياحية في اسطنبول كميدان تقسيم أو شارع الاستقلال ومنطقة بيوغلو المجاورة له، وفجأة تجد شخصاً دعاك إلى إحدى الحانات، ليقدم لك مشروباً ثم تأتي امرأة أو فتاة لتجلس معك وتطلب هي الأخرى مشروباً، وفجأة عند الحساب تجد الفاتورة تصل إلى ألف دولار، لذا احذر الدخول لأي مكان لا تعرفه أو لم تسمع عنه من قبل بالشكل الكافي، فمثل هذه الأماكن تدار من قبل شبكات عصابية.

بالإضافة إلى هذا، كن حذراً في المواصلات العامة حتى لا تتعرض لعمليات النشل والسرقة، وتأكد من أن جميع أغراضك معك بشكل منتظم، كما تأكد من إغلاق باب شقتك بإحكام.


8- العقارات والسكن


يختلف سعر الشقة في اسطنبول، سواءاً كانت للبيع أو الإيجار، أو كونك طالباً أو لاجئاً أو عاملاً، وأي منطقة أنت فيها، ويختلف سعر الإيجار للشقة المفروشة، عن الشقة الفارغة، لكن بشكل عام يمكنك استئجار شقة فارغة وفرشها بنفسك بدلاً من أن تدفع إيجار شهري أعلى في شقة مفروشة، فالفرش في تركيا زهيدة الثمن، للمزيد من التفاصيل حول العقارات والسكن اضغط هنا.

ويفضل عند البحث عن شقة، أن تذهب لأحد السماسرة الموثوقين، فقد تؤدي مغامرتك مع أحد ملاك العقارات إلى عواقب غير محمودة، خصوصاً إذا كنت تجهل اللغة التركية ولا تعرف قراءة العقود.


9- الخدمات الصحية


أي شخص حاصل على إقامة العمل التركية، له ضمان صحي من الحكومة التركية، حيث يمكن له مراجعة المستشفيات الحكومية، سواءاً للاستشارة، أو للحالات الطارئة دون أي مبالغ مالية، ويخصم من قيمة العلاج حوالي 90%، لكن عليك الاطلاع على الأمراض والإصابات التي يغطيها التأمين الصحي الخاص بك، فهناك أمراض وإصابات مستثناة من التأمين كالعظام والأسنان.

مشكلة المستشفيات الحكومية في تركيا أنها مزدحمة بشكل كبير، لذا إذا كان لديك المال الكافي يمكنك التوجه للمستشفيات الخاصة، ولكن اعلم أنك ستدفع الكثير في هذه المستشفيات إذا كنت تود الحصول على جودة ورعاية عالية.


10- كن صديقاً للتكنولوجيا


الحياة في اسطنبول قد تكون سهلة كثيراً إذا استعنت بالتكنولوجيا، فهناك الكثير من الأمور قد تتم عبر تطبيقات الهاتف، في حين قد تتعسر الأمور كثيراً أمامك إذا لم تستعن بها؛ فمثلاً إذا كنت جديداً في اسطنبول ولا تعرف اللغة التركية، لن يبقى أمامك للسؤال عن الطريق والمواصلات إلا تطبيقات مثل Google Maps وTrafi وMetro Istanbul والمتوفرة على متاجر الهواتف.

كما هناك تطبيقات لطلب سائقي الأجرة مثل Bi Taksi، أما لمعرفة الأماكن التي قد تود زيارتها في اسطنبول فحمّل تطبيق Istanbul Directory، ولطلب الطعام أينما كنت ومعرفة أقرب المطاعم إليك تطبيق Yemeksepeti، وطبعاً لا غنى عن تطبيق Google Translate.

أياً كان سبب تواجدك في اسطنبول، فحاول الاستمتاع بالمدينة الجميلة قدر الإمكان؛ فهي إحدى أجمل مدن العالم وأكثرها تميزاً من ناحية امتزاج الطابع الشرقي فيها بالغربي.