ألمانيا تحبط هجوماً لـ"الدولة الإسلامية".. و3 سوريين متهمين في القضية

تم النشر: تم التحديث:
GERMANY POLICE
ASSOCIATED PRESS

أعلنت النيابة الفيدرالية، الخميس 2 يونيو/حزيران 2016، أنه تم إحباط مخطط هجوم يستهدف وسط دوسلدورف غرب ألمانيا، وتوقيف 3 مشتبه بهم سوريين يعتقد أنهم من تنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

وقالت النيابة في بيان: "بحسب نتائج التحقيق الجاري حالياً، فإن المشتبه بهم كانوا يفكرون في تنفيذ اعتداء انتحاري لحساب تنظيم الدولة الإسلامية في المدينة القديمة في دوسلدورف".

والرجال الثلاثة هم حمزة س. (27 عاماً)، ومحمود ب. (25 عاماً)، وعبدالرحمن أ.ك (31 عاماً)، ويحملون الجنسية السورية واعتقلوا في رينانيا-شمال ويستفاليا في براندبورغ وفي بادي-فورتمبرغ وتم تفتيش الشقق التي يقيمون فيها.

وكان رجل رابع على صلة بهذا المخطط اسمه صالح أ. (25 عاماً) اعتُقل في فبراير/شباط 2016 في فرنسا، حيث تم سجنه حالياً وستطلب ألمانيا تسليمه.

حتى "وإن لم تكن هناك أدلة تسمح بالتأكيد أن المشتبه بهم بدأوا تطبيق مخططاتهم" كانوا يحضرون لتنفيذ اعتداء "في مدينة دوسلدورف القديمة".

ووفقاً لخطط (صالح أ.) و(حمزة س.) اللذين تلقيا في سوريا أوامر لتنفيذ هذا الاعتداء كان يفترض أن يفجر انتحاريان "يرتديان أحزمة ناسفة" نفسيهما في أحدى الجادات الرئيسية في وسط المدينة كما قالت النيابة الفيدرالية.