ترجم العبارة التالية: "تيران وصنافير سعوديتان"..ولكن هذه المرة في امتحان مصري آخر!

تم النشر: تم التحديث:
TYRANWSNAFYR
سوشال ميديا

للمرة الثالثة على التوالي في الامتحانات المصرية هذا العام، ورد في امتحان طلاب الفرقة الثانية بكلية الإعلام جامعة الأزهر سؤال حول جزيرتي تيران وصنافير، يطلب منهم ترجمة قطعة بعنوان "قصة الجزيرتين السعوديتين" إلى الإنجليزية، وفيه تأكيد أن "كل الوثائق والمعاهدات تؤكد سعودية الجزيرتين"، ما أثار تعليقات غاضبة من طلاب ونشطاء.

ونشر طلاب ومغردون صورة الامتحان حيث جاء فيه: "تؤكد الوثائق والمعاهدات والخطابات المتبادلة، بل ومحاضر جلسات الملوك والرؤساء منذ أيام الملك فاروق والملك عبدالعزيز، مؤسس المملكة العربية السعودية، بل وكتب التاريخ، أن تيران وصنافير ملك السعودية".

ووقعت مصر والسعودية اتفاقية ترسيم حدود، أسفرت عن اعتراف مصر بأن جزيرتي صنافير وتيران سعوديتان.

وكان امتحان مادة الجغرافيا في كلية التربية بجامعة الإسكندرية، جاء فيه أيضاً أن جزيرتي تيران وصنافير سعوديتان، رغم أن البرلمان المصري لم يصدق بعد على نقل السيادة عليهما للسعودية.

وانتقد طلاب افتراض واضع الامتحان أن الجزرتين سعوديتان، حتى قبل أن يبت البرلمان في الأمر بشكل نهائي، واعتبروا أن الحديث يدور عن خطإ قانوني وقع فيه واضع الامتحان ومن ثم يجب معاقبته.

وفي امتحان ثالث سابق عن "الرأي العام" لطلاب كلية الآداب، ورد سؤال يطلب توضيح أسباب إثارة قضية "تيران وصنافير" للجدل في مصر وتحولها لقضية رأي عام، واتجاهات الخطاب الإعلامي في مصر حول هذه القضية، ولكنه لم يذكر بوضوح أنهما سعوديتان.