5 ضحايا وسكان يهرعون إلى أسطح المنازل.. مخاوف من كارثة فيضانات تضرب 3 دولة أوروبية

تم النشر: تم التحديث:
FLOODING
ASSOCIATED PRESS

أثار الإعلان في فرنسا عن سقوط أمطار جديدة متوقعة الخميس 2 يونيو/حزيران 2016 مخاوف من ارتفاع مستوى الفيضانات الاستثنائية، حيث أعلن عن وقوع حالة وفاة. بينما أوقعت الفيضانات 4 قتلى في ولاية بافاريا الألمانية، خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

السيول الناجمة عن هطول الأمطار أدت لمقتل 4 أشخاص على الأقل في ولاية بافاريا بجنوب ألمانيا كما انقطع التيار الكهربائي عن آلاف المنازل.

flooding


جثث 3 نساء


وذكرت الشرطة الألمانية، أن رجال الإطفاء عثروا على جثث 3 نساء في الدور السفلي لمنزل غمرته المياه في بلدة (زيمباخ آم إن) على بعد نحو 120 كيلومتراً شرقي ميونيخ. حيث يبلغ عدد السكان 10 آلاف نسمة، حسبما أعلنت السلطات المحلية ليل الأربعاء.

وفي قرية قريبة عثرت خدمات الطوارئ على جثة امرأة غارقة في مجرى نهر في بلدة جولباخ المجاورة معلقة على جذع شجرة وقالت الشرطة إن منزلها انهار فيما يبدو.

وفُقد شخصان في منطقة (روتال إن) وقال المتحدث باسم الشرطة مايكل إيمر "نتوقع الأسوأ" مضيفاً أن الغواصين يبحثون عن المفقودين. وقال مسؤول إن الكهرباء انقطعت عن آلاف المنازل في المنطقة التي غمرتها المياه قرب الحدود مع النمسا.

وأعلن بعد ظهر الأربعاء وضع "الكارثة الطبيعية" في منطقتي روتال-آين وباساو في جنوب بافاريا القريبة من الحدود مع النمسا، إذ قطع ارتفاع المياه الطرقات والجسور وأرغم بعض السكان على الهرب إلى أسطح المنازل. وبحلول المساء كانت الكهرباء مقطوعة عن تسعة آلاف منزل، بحسب الشركة المشغلة المحلية "بايرنفيرك".

في تريفترن، أمضى نحو 75 شخصاً بينهم نحو 50 طفلاً ليل الأربعاء/الخميس في مدرسة الواقعة على تل، وبالتالي ليست مهددة بالفيضانات لكن الطريق المؤدية إليها مقطوعة. وتوقع خبراء الأرصاد هطول المزيد من الأمطار على المنطقة اليوم الخميس مما يعقد جهود الإنقاذ.

وفي وقت سابق هذا الأسبوع لقي 3 أشخاص مصرعهم في سيول بولاية (بادن-فيرتمبرج) بجنوب غرب البلاد، ولقيت فتاة حتفها تحت عجلات القطار بينما كانت تحتمي من الأمطار أسفل جسر للسكك الحديدية.

وفي شمال النمسا، تعرضت منطقة سالزبورغ لأمطار غزيرة غمرت العديد من الطرق الفرعية، وأدت إلى تدخل هيئات الإغاثة 350 مرة. ويفترض أن تظل المدارس مغلقة الخميس في منطقة براناو في شمال البلاد.

flooding


هطول أمطار جديدة


أثار الإعلان عن أمطار جديدة متوقعة الخميس مخاوف من ارتفاع مستوى الفيضانات الاستثنائية في فرنسا، حيث أعلن عن وقوع حالة وفاة. حذرت هيئة الأحوال الجوية في فرنسا من أمطار جديدة متوقعة الخميس بعد "يوم من التوقف النسبي" الأربعاء.

ولا يزال مستوى الإنذار (أحمر) معلناً في منطقتي لو لواريه (وسط) وسين-سور-مارن (شرق باريس) بينما أعلن مستوى الحذر (برتقالي) في 7 مناطق في وسط وشرق لورين (شرق). وأعلنت السلطات أن الفيضانات التي بدأت مع الأمطار الأحد تطلبت تدخل عناصر الإطفاء 10 آلاف مرة.

خلال 3 أيام هطل ما يوازي شهراً ونصف الشهر من الأمطار.

في فرنسا، وفي مكان غير بعيد عن باريس، عثر رجال الإطفاء مساء الأربعاء على جثة امرأة (86 عاماً) طافية في منزلها الذي غمرته المياه في سوب سور لوين (وسط).

وكان أكثر من 500 رجل إطفاء وشرطي ودركي لا يزالون يعملون خلال المساء لإجلاء السكان في هذه المنطقة.

وفي منطقة لواريه المجاورة، هطل خلال 3 أيام ما يوازي شهراً ونصف الشهر من الأمطار، وطوقت المياه قصر شامبور الوجهة السياحية الشهيرة. وانقطع التيار عن نحو 10 آلاف منزل في لواريه وسين-ايه-مارن وإيفلين. وستكون المدارس مغلقة في المنطقة الخميس.

flooding


ارتفاع منسوب السين


في باريس، ارتفع منسوب نهر السين إلى 4,34 أمتار عند الساعة 15,00 (13,00 ت غ). ويتوقع أن يواصل الارتفاع، ويمكن أن يبلغ مستوى قياسياً في نهاية الأسبوع يتراوح بين 5,10 و5,70 أمتار، وهذا ما يدعو إلى الحذر، حسب بلدية المدنية. وأدت الأحوال الجوية إلى عرقلة أجواء بطولة رولان غاروس لكرة المضرب.