قال إنها تخترق مجاله الجوي دون إذن.. السودان يهدد بإسقاط طائرات المنظمات الدولية

تم النشر: تم التحديث:
AIRCRAFT IN SUDAN
ALBERT GONZALEZ FARRAN via Getty Images

أعلن الجيش السوداني الأربعاء 1 يونيو/حزيران 2016، أن طائرات تابعة لمنظمات دولية وإقليمية لم يحددها، اخترقت الشهر الماضي مجاله الجوي، مهدداً بأنه سيتعامل "بكل حسم" مع أي خرق جديد مماثل.

وقال الجيش في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية، إن "أجهزة المراقبة الجويّة رصدت في يومي 17 و20 أيار/مايو، اختراقاً للمجال الجوي السوداني من قبل طائرات من طراز "يوشن 76" تتبع لمنظمات دولية وإقليمية دون الحصول على إذن مسبق".

وأضاف أن هذا الأمر يمثل "انتهاكاً صارخاً لسيادة الدولة ومخالفة صريحة لكل الأعراف والمواثيق والقوانين الدولية التي تنظم حركة الملاحة الجوية"، مؤكداً أن "القوات المسلحة ستتعامل بكل حسم مع أي طائرة لا تتبع الإجراءات السليمة للحصول على التصريح والإذن المسبق باعتبارها هدفاً جوياً مشروعاً".

ولم يحدد الجيش في بيانه المنظمات التي تنتمي إليها الطائرات التي انتهكت أجواءه، إلا أن البعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي في دارفور (يوناميد) وبرنامج الأغذية العالمي يستخدمان طائرات بصورة يومية لتسهيل عملياتهم في مناطق النزاع.

ومنذ عام 2003 يعاني إقليم دارفور من نزاع بعد أن انتفض مسلحون من قبائل غير عربية ضد حكومة الرئيس السوداني عمر البشير التي يتهمونها بتهميشهم اقتصادياً وسياسياً.

وأصدرت المحكمة الجنائية الدولية، مذكرة اعتقال بحق البشير بتهم ارتكاب جرائم إبادة وجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في نزاع دارفور.
وتسبب النزاع في دارفور وفق الأمم المتحدة بمقتل أكثر من 300 ألف شخص وفرار نحو 2,5 مليون آخرين.
ونشرت بعثة يوناميد في 2007 وهي تضم 15 ألف شرطي وعسكري و4 آلاف مدني وتعتبر من أكبر بعثات الأمم المتحدة لحفظ السلام في العالم.