انتحر بعد قتله شخصاً آخر.. شرطة كاليفورنيا أكدت مصير مطلق النار داخل إحدى أشهر الجامعات

تم النشر: تم التحديث:
S
social media

أعلن شارلي بيك قائد شرطة لوس أنجليس أن إطلاق النار الذي حصل في جامعة كاليفورنيا لوس أنجليس الأربعاء 1 يونيو/حزيران 2016 أدى إلى مقتل شخصين هما مطلق النار الذي انتحر بعد أن قتل أحد الأشخاص.

ولا يزال حرم هذه الجامعة، وهي من الأشهر في العالم، مغلقاً إثر حادثة إطلاق النار التي بدأت نحو الساعة العاشرة بالتوقيت المحلي في مبنى بويلتر الذي توجد فيه كلية الهندسة.

قائد الشرطة أكد أن "الوضع بات تحت السيطرة الكاملة ولا نعتقد أن هناك مشتبهاً به آخر ولم يعد يوجد أي خطر على حرم الجامعة".

وكان المتحدّث باسم الشرطة تومي أيم اكتفى في وقتٍ سابق بالقول "لدينا ضحيّتان"، مضيفاً أن عناصر من الشرطة يبحثون عن مسلّحٍ في حرم الجامعة الذي أقفل.

وهرعت عشراتٌ من سيارات الشرطة والإسعاف إلى حرم الجامعة وطلب من جميع الطلاب وهيئة التدريس الاحتماء.