ألمانيا تحقق في اعتداءات جنسية على نساء بمهرجان موسيقي.. والشرطة تلقي القبض على اثنين من طالبي اللجوء

تم النشر: تم التحديث:
GERMANY
Fabrizio Bensch / Reuters

قال متحدث باسم الشرطة، الأربعاء الأول من يونيو/حزيران 2016، إن الادعاء العام الألماني يحقق في شكاوى 26 امرأة تعرضن لمضايقات جنسية خلال مهرجان موسيقي في مدينة دارمشتاد غرب البلاد في عطلة نهاية الأسبوع، فيما ألقت الشرطة القبض على 3 رجال من أصول باكستانية.

وبحلول نهاية يوم الثلاثاء تقدمت 26 امرأة للادعاء العام وسجلت 14 شكوى رسمية.

وقال المتحدث: "شكت النساء من أن مجموعات صغيرة من الرجال أحاطت بهن ولامسهن بطريقة غير لائقة"، مضيفاً أن الأمر الآن في يد المحققين.

وأطلقت الواقعة أجراس الإنذار من جديد بعد اعتداءات جنسية جماعية على نساء ليلة رأس السنة الميلادية في كولونيا، والتي أثارت رد فعل عنيف تجاه سياسة الباب المفتوح أمام المهاجرين التي تنتهجها المستشارة أنجيلا ميركل.

وقالت مئات النساء إنهن تعرضن للملامسة والاعتداء والسرقة خارج محطة قطار كولونيا، فيما قالت الشرطة إن المشتبه بهم معظمهم من شمال إفريقيا ويبدو أنهم عرب.

وقالت شرطة دارمشتاد إنها ألقت القبض يوم الأحد على 3 ذكور مشتبه بهم تتراوح أعمارهم بين 28 و31 عاماً. اثنان منهم يطلبان اللجوء والثالث أيضاً من باكستان لكنه يعيش في ألمانيا منذ وقت طويل. ولم يتضح إذا هو الآخر من طالبي اللجوء.

وقال المتحدث إن المزيد من النساء تقدمن للسلطات فور سماعهن بشأن القبض على المشتبه بهم بالمهرجان الموسيقي الذي استمر 4 أيام وجذب إجمالاً بين 300 إلى 400 ألف شخص.

ورغم تراجع شعبيتها شخصياً وشعبية حزبها المحافظ منذ ترحيبها بالمهاجرين قالت ميركل لمجلة "بونته" إنه حتى مع الإدراك المتأخر للأمر فإنها كانت ستسمح لمن هم في أزمة إنسانية بدخول ألمانيا مرة أخرى مثلما فعلت العام الماضي.

وقالت لـ"بونته": "أُوصي أي شخص يشعر بالخوف بأن ينتهز الفرصة للتعرف شخصياً على شخص ما فرّ إلينا. هؤلاء ناس عانوا الكثير ولديهم مخاوفهم وآمالهم تماماً مثلنا".