أتلف الأدلة وحجب المعلومات.. منفذ هجمات 11 سبتمبر يتهم القاضي الأميركي بالتلاعب في القضية

تم النشر: تم التحديث:
KHALID SHEIKH MOHAMMED
social

طالب محامو الدفاع عن خالد شيخ محمد، المتهم بتدبير هجمات 11 سبتمبر/أيلول، بتنحي القاضي العسكري الأميركي وشطب القضية؛ لأنه تآمر فعلياً مع الادعاء من أجل تدمير أدلة.

وجاء في المذكرة أن الكولونيل جيمس بول، قاضي المحكمة، والادعاء أتلفوا القضية بحجب معلومات عن محامي الدفاع تفيد بتدمير أدلة.

وجرى تقديم المذكرة في العاشر من مايو/أيار الماضي، وأجيز في الآونة الأخيرة الإعلان عنها. وهي تمثل عقبة محتملة في القضية التي تتحرك ببطء ضد محمد - وهو باكستاني المولد - و4 آخرين متهمين بخطف طائرات لشن هجمات 11 سبتمبر/أيلول عام 2001 في الولايات المتحدة التي أسفرت عن سقوط 3000 قتيل.

وقالت المذكرة إن بول والادعاء "تلاعبوا في إجراءات سرية، واستخدموا أوامر سرية لتضليل الدفاع وحرمان السيد محمد بشكل جائر" من سبل الحفاظ على الأدلة وحمايتها من التدمير.

وتزعم المذكرة أن بول صرّح للادعاء بتدمير أدلة بعد 6 شهور من موافقته على طلب الدفاع الحفاظ عليها.

وأضافت أنه لم يتم إطلاع محامي الدفاع عن الاتصال بين بول وممثلي الادعاء والإذن الذي منحه لهم.

وقالت إن أوامر بول تضمنت بنداً للادعاء بأن يزوّد الدفاع بنسخة منقحة. إلا أن المذكرة أشارت إلى أن القاضي لم يفعل ذلك إلا بعد 18 شهراً من صدور الأمر أي بعد فترة طويلة كافية لتدمير الأدلة.

ولم توضح المذكرة ما هذه الأدلة ولم يُصرح بعد بنشر رد الادعاء الذي قدمه الأسبوع الماضي.