استهداف مدرعة للجيش شمال سيناء.. مقتل 5 جنود مصريين وإصابة 5 آخرين

تم النشر: تم التحديث:
EGYPTIAN SECURITY FORCES IN SINAI
Anadolu Agency via Getty Images

قتل 5 عسكرين وأصيب 5 آخرين من الجيش المصري، الثلاثاء 31 مايو/أيار 2016، إثر تفجير شهدته محافظة شمال سيناء (شمال شرق).

صحيفة أخبار اليوم الحكومية، نقلت عن مصادر لم تسمها مقتل 5 مجندين وأصابة 5 آخرين، إثر تفجير عبوة ناسفة، بمنطقة جنوب الشيخ زويد بشمال سيناء.

وأوضحت أن "عبوة ناسفة انفجرت في طريق قوات الأمن بمنطقة الخروبة، أثناء قيامها بحملة مداهمة وملاحقة معاقل أنصار بيت المقدس (جماعة مسلحة مبايعة لداعش) في المنطقة".
وأشارت الصحيفة أنه "تم نقل المصابين إلى مستشفى العريش العسكري لتلقي العلاج، بينما قامت القوات بعمليات تمشيط واسعة لملاحقة الجناة".

ولم يشر المتحدث العسكري للجيش محمد سمير، لوقائع الحادث، لاسيما وقد بث عبر صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، قبل قليل (10:15 تغ)، مقطعًا مسجلًا يتطرق لمقتل 16 ممن أسماهم بـ "العناصر الإرهابية المسلحة"، مساء أمس الإثنين، على يد الجيش المصري، في مناطق متفرقة من محافظة شمال سيناء، وذلك بعد 48 ساعة من الإعلان عن تصفية 36 "مسلحًا" آخرًا، نهاية الأسبوع الماضي، بالمناطق ذاتها.

ويقصد الجيش المصري بـ"العناصر الإرهابية"، المنتمين للجماعات المسلحة الناشطة في منطقة سيناء، ومن أبرزها تنظيم "أجناد مصر"، وتنظيم "أنصار بيت المقدس"، الذي أعلن في نوفمبر/ تشرين الثاني 2014، مبايعة تنظيم "داعش"، وغيّر اسمه لاحقًا إلى "ولاية سيناء".

وتتعرض مواقع عسكرية وشرطية وأفراد أمن، لهجمات مكثفة خلال الأشهر الأخيرة في شبه جزيرة سيناء؛ ما أسفر عن مقتل العشرات من أفراد الجيش والشرطة، فيما تعلن الجماعات الجهادية المسؤولية عن كثير من هذه الهجمات.

ويستخدم الجيش المصري مروحيات "الأباتشي"، ومقاتلات "إف 16" الأمريكيتين، والمدرعات، في عملياته التي تستهدف مقرات تمركز ونشاط الجماعات المسلحة.