تركيا تتهم روسيا بقتل 60 مدنياً بقصف مستشفى ومسجد في سوريا.. وتطالب بتحرك دولي سريع

تم النشر: تم التحديث:
MEVLUT CAVUSOGLU
ASSOCIATED PRESS

قالت تركيا، الثلاثاء 31 مايو/أيار 2016، إن ضربات جوية عنيفة ورد أن طائرات روسية شنتها على مستشفى ومسجد في مدينة إدلب السورية الخاضعة لسيطرة المعارضة أسفرت عن مقتل أكثر من 60 مدنياً وإصابة نحو 200 شخص.

ودعت الخارجية التركية في بيان أرسل بالبريد الإلكتروني المجتمع الدولي إلى التحرك سريعاً ضد ما وصفته بجرائم النظامين الروسي والسوري "التي لا يمكن تبريرها".

ومن جانبها نفت روسيا بغضب شن طائراتها ضربات جوية الليلة الماضية على إدلب.

وقال إيجور كوناشينكوف المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية في بيان "لم تنفذ الطائرات الروسية أي مهام قتالية ولا أي ضربات جوية في محافظة إدلب."

وتساند موسكو نظام بشار الأسد منذ اندلاع الثورة السورية في مارس 2011، كما تدعم تركيا فصائل المعارضة المسلحة.