"الصين تهين القارة السمراء".. بكين تسعى لاحتواء غضب الأفارقة بسبب "مسحوق غسيل"

تم النشر: تم التحديث:
CHINA
social media

قالت الحكومة الصينية الإثنين 30 مايو/أيار 2016، إن الصين تتمتع بعلاقات "أخوة طيبة" مع إفريقيا، وإنها تحترم كل الناس بغض النظر عن العرق، وذلك بعدما قدمت شركة منظفات صينية اعتذارها عن إعلان يظهر فيه رجل أسود داخل غسالة، وصفه كثيرون بأنه عنصري.

وفي الإعلان عن منظف قياو بي يغازل رجل أسود امرأة صينية فتشير له بالاقتراب، قبل أن تضع بعضاً من المنظف في فمه وتدفعه داخل الغسالة. وبعد لحظات تفتح المرأة باب الغسالة فيخرج منها رجل صيني فاتح البشرة.

ولم يتضح إن كان الممثل الأسود في الإعلان من بلد إفريقي.

وسائل إعلام رسمية قالت إن الإعلان عرض للمرة الأولى في إبريل/نيسان 2016، وانتشر بعد أن رُفع على موقع يوتيوب الأسبوع الماضي، حيث شاهده الملايين من الناس خلال أيام قليلة. وأدان بعض مستخدمي الإنترنت الصينيين والأجانب الإعلان بوصفه عنصرياً.

وقالت شركة شنغهاي لي تشانغ للمواد التجميلية التي تملك ماركة قياو بي في بيان مطلع الأسبوع: "نعبر عن خالص اعتذارنا ونأمل بصدق ألا يبالغ الكثير من مستخدمي الإنترنت ووسائل الإعلام في تفسيراتهم بشأن ذلك".

وذكرت صحيفة غلوبال تايمز الصينية المدعومة من الدولة، نقلاً عن مقابلة مع الشركة، أن الأخيرة أزالت النسخة الإلكترونية من الإعلان استجابة للانتقادات. لكن لا يزال بالإمكان مشاهدة نسخ من الإعلان على منصات فيديو صينية وأجنبية مثل يوتيوب يوم الإثنين.

ورفض مندوب عن الشركة الإدلاء بمزيد من التصريحات. في حين قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية هوا تشون ينغ، إن الإعلان هو عمل فردي ولم يتسبب في أي شكوى دبلوماسية، وعبرت عن أملها ألا يثير الناس ضجة كبيرة حوله.

وقالت المسؤولة الصينية: "بإمكان الجميع أن يروا أننا متسقون في التعامل بمساواة مع كل الدول ونكن لها الاحترام بغض النظر عن العرق. في حقيقة الأمر نحن نتمتع بعلاقة أخوة طيبة مع الدول الإفريقية".