صديقته تركته وهربت.. سرب نحل يهاجم شاباً حتى الموت

تم النشر: تم التحديث:
S
social

خرج في نزهةٍ هادئة في أحد متنزهات ولاية أريزونا الأميركية فلقي مصرعه بعد أن تعرّض للسعات أكثر من ألف نحلة.

وقال مكتب قائد شرطة مقاطعة ماريكوبا في بيانٍ صحفي إن أليكس بيستلر (23 عاماً) زار متنزه يوزري ماونتن مع صديقته يوم الخميس وكانا يتمشيان عندما حدث هذا الهجوم الذي لم يسبقه أيّ استفزاز.

ولم يُعرف ما إذا كان بيستلر مصاباً بحساسية من النحل. وتقول صفحته على فيسبوك أنه نشأ في إيلتون بولاية لويزيانا ولكنه انتقل بعد ذلك إلى نورث داكوتا.

s

ولم يُعرف على الفور أيضاً ما إذا كان النحل الذي هاجمه من النوع الأفريقي "القاتل" الذين يهاجر شمالاً من البرازيل وأُنحي باللوم عليه في سلسلة من الهجمات القاتلة في أريزونا وولاياتٍ أخرى.

وقال مكتب قائد شرطة ماريكوبا إنه أثناء سير الاثنين في المتنزّه هاجمهما فجأةً سربُ نحل وبدأ يلسع بيستلر في حين لجأت صديقته التي لم يُذكر من اسمها سوى سونيا إلى مرحاض.

ووصفت سونيا الهجوم لرجلٍ هرع لتفقّد بيستلر.

s

وقال بيان "شوهد أليكس ممداً على الأرض وكان النحل مازال يغطيه ولم يستطع الاقتراب منه بسبب عدوانية النحل."

وأضاف مكتب قائد الشرطة أن النحل أجبر موظفي المتنزه الذين حاولوا الاقتراب من بيستلر على التراجع. وقال إن محاولة ثانية لم تكلل أيضاً بالنجاح بسبب "عدوانية" النحل.

وقال البيان إنه في نهاية الأمر حصل السارجنت آلن رومر من مكتب قائد الشرطة على سيارة ومر عبر سرب النحل حتى وصل إلى بيستلر ونقله من المكان وكان النحل مازال يغطّيه وقام سربٌ بمطاردة السيارة.