وضعا جثّتها داخل برّاد.. توقيف كويتي وزوجته عذّبا طفلتهما حتى الموت

تم النشر: تم التحديث:
KWYTY
الصورة مصدرها صحيفة الراي الكويتية | social media

أعلنت وزارة الداخلية الكويتية توقيف زوجين عذبا طفلتهما البالغة من العمر 3 أعوام ونصف عام حتى الموت ووضعا جثتها التي وجدت عليها آثار حروق، داخل براد في منزلهما.

وقالت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني التابعة للوزارة في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية ليل الأحد الاثنين 30 مايو/ أيار 2016 إن الإدارة العامة للمباحث الجنائية تمكنت من كشف تفاصيل وفاة الطفلة إسراء سالم صباح عبدالله بوهان "التي وجدت داخل مسكن ذويها متوفاة".

kwyty

وأشارت إلى أن المحققين واجهوا والدها البالغ من العمر 26 عاماً بالمعلومات والأدلة التي بحوزتهم، وأنه "اعترف امامهم أنه بعلم ومشاركة زوجته المدعوة أميرة حميد حسين (23 سنة) قاما بارتكاب هذه الجريمة وأنهما كانا تحت تأثير تعاطي المخدرات والمؤثرات العقلية".

واشار البيان إلى أن الوالد "قام بربط الطفلة وتكفينها بنفسه ثم اشترى +فريزر+ (براد صغير) من أحد المحلات التجارية في نفس يوم وفاة الطفلة ووضعها داخلها" لمدة أسبوع، موضحاً أن آثار حروقٍ وتعذيب وجدت على الجثة، خصوصاً في منطقتي الكتف والرجلين.

وأظهرت تحقيقات الشرطة أن الزوجين مهملان في رعاية أطفالهما الأربعة، وأن الوالد مفصولٌ من عمله في شركة خاصّة "لسوء سلوكه".