صحفي ياباني مفقودٌ بسوريا يظهر رافعاً لافتةً مكتوب عليها "أرجوكم ساعدوني إنها الفرصة الأخيرة"

تم النشر: تم التحديث:
YABANY
social media

نشرت صورة جديدة لصحفي ياباني فقد في سوريا العام الماضي، على الإنترنت ظهر فيها وهو يحمل ورقةً كتب عليها "الفرصة الأخيرة".

وتظهر الصورة التي عرضتها وسائل الإعلام اليابانية الاثنين الصحافي جومبي ياسودا الذي فقد منذ نحو عام، وهو يرتدي قميصاً برتقالي اللون. وهو يحمل ورقةً كتب عليها بخط اليد "أرجوكم ساعدوني. إنها الفرصة الأخيرة. جومبي ياسودا".

وعرضت شبكة التلفزيون اليابانية العامة إن إتش كي ووسائل إعلام أخرى الصورة.

وقال وزير الخارجية الياباني فوميو كيشيدا للصحافيين إن الرجل الذي يظهر في الصورة هو ياسودا على الأرجح. وأضاف إن "الحكومة تقوم بتحليل الصورة".
ومن غير الواضح أين ومتى التقطت الصورة، لكنها تأتي بعد تسجيل فيديو لياسودا بث على الإنترنت في آذار/مارس.

ويقول الرجل الملتحي في تسجيل الفيديو الذي تبلغ مدته دقيقة واحدة، باللغة الإنكليزية "مرحباً، أنا جومبي ياسودا واليوم عيد ميلادي 16 آذار/مارس".
ووضع التسجيل على الإنترنت طارق عبد الحق الذي قال لوكالة فرانس برس أنه سلّم إليه من قبل جماعة تحمل اسم "النور"، موضحاً أنه "كلّف من قبل (جبهة) النصرة (فرع تنظيم القاعدة في سوريا) القيام بوساطة للإفراج عنه".

وذكرت شبكة "إن إتش كي" أن الشخص نفسه هو الذي وضع الصورة الجديدة على الإنترنت.

وكان تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد قام بقتل مراسل الحرب الياباني كنجي غوتو وصديقه هارونا يوكاوا بقطع الرأس. وتعرّضت حكومة طوكيو لانتقادات على ما اعتبره معارضوها رداً مقصراً على الأزمة آنذاك وتفويت فرصٍ على ما يبدو لإطلاق سراح الرجلين.

وكان أفرج عن ثلاثة صحفيين إسبان خطفوا منذ نحو عشرة أشهر في حلب بشمال سوريا. وقالت وكالة الأنباء الإسبانية "أوروبا" إنهم التقوا ياسودا أثناء احتجازهم. وه/اا/نات