امتحان مصري يستبق سعودة تيران وصنافير.. ومطالبات بالتحقيق مع واضع السؤال!

تم النشر: تم التحديث:
TYRANWSNAFYR
سوشال ميديا

أثار سؤالٌ وضع في اختبار نهاية العام الدراسي بمادة الجغرافيا للفرقة الثالثة بكلية التربية جامعة الإسكندرية، حالة من الجدل بين طلاب الكلية ورواد الشبكات الاجتماعية، بعد وصف واضع الامتحان جزيرتي تيران وصنافير بالجزر السعودية.

وكان نص السؤال الذي أثار الجدل: "تناول بالشرح والتحليل الدراسة الظاهرات الجغرافية الأتية موضحا الإجابة بالخرائط اللازمة إن أمكن.. أولا: يعد جسر الملك سلمان الذي يربط بين كل من مصر والسعودية والذي يمر بالجزر السعودية صنافير وتيران، نقلة اقتصادية واستراتيجية هامة لمصر والسعودية".

sualalamthan

وتم التوقيع على الاتفاقية -التي تنص بأن جزيرتي تيران وصنافير تابعة للسعودية- من الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، والملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية بتاريخ 7 أبريل 2016، ومن المقرر مناقشتها في البرلمان.


نشطاء مستاؤون


قال وزير الدولة للشئون القانونية والمجالس النيابية السابق محمد محسوب، على موقعه بتويتر، "امتحان جغرافيا آداب جامعة الإسكندرية الذي يستعجل سعودة #صنافير_وتيران ليس صدفة، بل اصطناع لرسائل لتأكيد التنازل وتعويد الأسماع وتشويه الذاكرة".

وغرد النائب البرلماني "هيثم الحريري": أنه ردًا على إمتحان " تربية الاسكندرية ": تيران وصنافير مصريتان طبقا للدستور والشعب صاحب السيادة مستشهدًا بتقرير ورد بجريدة الأهرام.


تحقيقات مع واضع الامتحان


وقالت الدكتورة مها علي حسن، عميدة كلية التربية بجامعة الإسكندرية، إنها بصدد الاستماع إلى الدكتور واضع الامتحان، وستقوم عقب ذلك بإعداد مذكرة سترسلها إلى الدكتور رشدي زهران رئيس الجامعة للتحقيق في الواقعة بشكل كامل.

ومن جهته أشار الدكتور رشدي زهران، رئيس جامعة الإسكندرية، أنه شكّل لجنة استماع الأحد لبحث الأزمة التي أثارها السؤال الذي ورد بامتحان مادة "جغرافيا الوطن العربي" والخاص بجزيرتي "تيران وصنافير"ومناقشة الموضوع مع الأطراف المعنية بالكلية بحسب "جريدة المصري اليوم".

وأضاف زهران، أن اللجنة برئاسة الدكتورة مها علىي شفيق، عميد كلية التربية، وعضوية الدكتور فتحي أبوعيانة، أستاذ الجغرافيا البشرية المتفرغ بكلية الآداب ورئيس قسم العلوم الاجتماعية بكلية التربية، لبحث الموضوع، على أن تبدأ أعمالها فوراً ورفع تقرير شامل بنتائج اللجنة في أقرب فرصة، مشيراً إلى أنه لا توجد أي مخالفة منسوبة لواضع السؤال حتى الآن.

ورداً على سؤال حول قراره بشأن المادة وواضع الامتحان وهل سيتم إلغاء الامتحان أم لا؟، أجاب زهران: "دعونا لا نستبق الأحداث، وننتظر ما تسفر عنه نتيجة مناقشات اللجنة المشكلة للأمر".


تظاهرات واعتقالات


وعقب الاتفاقية الحدودية بين مصر والسعودية خرجت مظاهرات شبابية رافضة في الميادين المصرية، وتم القبض على أكثر 152 شخصاً، متهمين بالمشاركة في تظاهرات ضد السلطة، وحكم عليهم بالسجن من سنتين إلى خمس سنوات، وبعدها تم الحكم بالإفراج عنهم مقابل 100 ألف جنيه مصري للشخص الواحد، ومعظمهم داخل السجون الآن نتيجة عدم مقدرتهم على دفع المبلغ المقرر.