انتحار قانوني بمساعدة الأطباء.. رئيس الوزراء الكندي يدعم موت هذه الحالات بدل البقاء على قيد الحياة

تم النشر: تم التحديث:
JUSTIN TRUDEAU
Canadian Prime Minister Justin Trudeau speaks during a press conference after the summit of the leaders of the Group of Seven industrialized nations in Shima, central Japan, Friday, May 27, 2016. G-7 leaders wrapped up their annual summit Friday claiming a "special responsibility" for leading international efforts to cope with challenges. (AP Photo/Koji Ueda) | ASSOCIATED PRESS

دافع رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، السبت 28 مايو/أيار 2016 عن مشروع قانون يجيز الانتحار لبعض المواطنين بمساعدة طبية.

وقال ترودو إن "مشروع قانون يجيز الانتحار بمساعدة طبية في كندا، يحقّق التوازن بين الدفاع عن الحقوق الأساسية والحماية من الانتهاكات"، مشيراً إلى أن عدم الموافقة عليه سيثير حالة من الغموض.

ويسمح التشريع الذي طرحته الحكومة الليبرالية برئاسة ترودو للمرضى المصابين بأمراض يتعذّر علاجها أو المصابين بحالات إعاقة بالانتحار بمساعدة طبية، لكنه لم يصل إلى حد منح القصر والمصابين بأمراض عقلية هذا الحق.

وقال ترودو للصحفيين في مؤتمر الحزب في وينيبج بإقليم مانيتوبا الكندي "هناك أناسٌ يعتقدون أنه ينبغي علينا الذهاب بمشروع القانون لأبعد من ذلك وهناك من يظن أننا ابتعدنا أكثر من اللازم."

وأضاف قائلاً: "ما نركز عليه هو اتخاذ تلك الخطوة الأولى بمسؤولية وبحرص لتحقيق التوازن الصحيح بين حماية الكنديين والدفاع عن الحقوق والحريات وأنا واثق من تحقيق هذا التوازن الصحيح."

وكانت المحكمة العليا في كندا ألغت حظراً على الانتحار بمساعدة طبية العام الماضي، ومنحت الحكومة الجديدة حتى السادس من يونيو/ حزيران 2016 لسنّ القانون، لتنضم كندا إلى عدد قليل من الدول الغربية التي تسمح بهذه الممارسة.

وقال رئيس الوزراء أنه يتوقّع من البرلمان الوفاء بالموعد النهائي.