قصف مطار دولي في تركيا بنيران من الأراضي السورية.. وسقوط صاروخ قرب مجمع سكني

تم النشر: تم التحديث:
GAZI ANTEB
Social media

سقط صاروخان أطلقا من سوريا، السبت 28 مايو/أيار 2016، بالقرب من المطار الدولي في غازي عنتاب، كبرى مدن جنوب تركيا، على بعد 40 كلم تقريباً من الحدود، ولم يسفر القصف عن ضحايا، حسبما أفادت وكالة دوغان للأنباء.

وسقط أحد الصاروخين في حديقة مجمع سكني لموظفي مطار أوغوزيلي في مطار غازي عنتاب، والآخر في أرض خلاء.

الوكالة التركية ذكرت أن مسؤولين عسكريين وحاكم المحافظة توجهوا إلى المكان، مضيفة أن الصاروخين سقطا قرابة الساعة 10:50 (07:50 بتوقيت غرينتش) دون إعطاء تفاصيل.

وتعذر التحديد على الفور ما إذا كان الأمر يتعلق بصواريخ "طائشة" أُطلقت خلال معارك في شمال سوريا، أو أنها قصفٌ يستهدف المطار.

وفي الشهر الماضي توجه عددٌ من المسؤولين الأوروبيين، من بينهم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ورئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك إلى غازي عنتاب.

وخلال أبريل/نيسان الماضي قُتل شخص وأُصيب 7 آخرون بجروح، جراء سقوط قذائف أطلقت من سوريا على مدينة كيليس الحدودية في تركيا، وفقاً لوكالة دوغان.

وتُستهدف كيليس بشكلٍ متكرّر منذ بداية عام 2016 بصواريخ تنسبها السلطات التركية إلى تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) أو إلى المقاتلين الأكراد، وقد تسببت بمقتل 21 شخصاً على الأقل.

والصيف الماضي انضمت تركيا التي اتهمت طويلاً بغضّ النظر عن المجموعات السورية المتطرفة، إلى التحالف الدولي المناهض للجهاديين بقيادة الولايات المتحدة، وضاعفت الاعتقالات في الأوساط الجهادية بعد عمليات انتحارية نسبت إلى خلايا مقرّبة من تنظيم "داعش" في تركيا.