هل يحرم "زيكا" مدينةً برازيلية من تنظيم دورة الألعاب الأولمبية؟.. علماء: انعقادها أمرٌ غير أخلاقي

تم النشر: تم التحديث:
ZIKA IN BRAZIL
Nacho Doce / Reuters

رفضت منظمة الصحة العالمية السبت 28 مايو/ أيار 2016 دعوة لنقل أو تأجيل دورة الألعاب الأولمبية التي تستضيفها مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية بسبب خطر تفشّي فيروس زيكا في البرازيل.

وكان أكثر من 100 عالم كبير قالوا إن انعقاد الأولمبياد كما هو مقرّر أمرٌ غير أخلاقي لكن المنظمة التابعة للأمم المتحدة قالت إن انعقاد الدورة في موعدها "لن يغير كثيراً" في تفشي الفيروس الذي يحدث تشوّهات خلقية خطيرة.

وأضافت المنظمة في بيان "وفقاً لتقييمنا الحالي لانتشار فيروس زيكا في 60 من دول العالم تقريباً و39 دولة في الأمريكيتين فإنه لا يوجد مبرّر يتعلّق بالصحة العامة لتأجيل أو إلغاء الدورة."

ووجه نحو 150 خبيراً كبيراً في الصحة العامة بينهم كثيرون متخصصون في الأخلاقيات البيولوجية رسالة عامة نشرت على الإنترنت أمس الجمعة قالوا فيها إن خطر عدوى فيروس زيكا مرتفع لدرجة تحول دون انعقاد الأولمبياد بسلام.

وأرسلت الرسالة إلى مارجريت تشان المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية وجاء فيها أنه يجب نقل الدورة الأولمبية التي سوف تنطلق في ريو دي جانيرو في أغسطس/ آب إلى مكانٍ آخر أو تأجيلها.

لكن المنظمة رفضت الدعوة قائلةً إن البرازيل "واحدة من بين قرابة 60 دولة ومنطقة" اكتشفت الإصابة بزيكا فيها وأنه ينبغي أن يواصل الناس التنقل بين هذه الدول والمناطق لشتى الأسباب.

وأضافت "أفضل طريقة للحد من خطر المرض هي اتباع نصائح الصحة العامة عند السفر."

وتنصح المنظمة العالمية الحوامل بتجنب السفر إلى مناطق انتشار عدوى زيكا بما في ذلك ريو دي جانيرو. كما توصي الجميع ببذل كل الجهود لحماية أنفسهم من لدغ البعوض وتنصح بممارسة الجنس الآمن.