مع اقتراب شهر رمضان .. هل المسلمون وحدهم من يصومون؟

تم النشر: تم التحديث:
RAMADAN IFTAR
Amr Dalsh / Reuters

أيام تفصلنا عن شهر رمضان، الذي يعد شهر الصيام لدى المسلمين، وهنا يجدر الإشارة إلى أن الصيام رغم كونه ركناً أساسياً في الدين الإسلامي، إلا أنه لا يقتصر على المسلمين فحسب، إذ يوجد نحو 9 ديانات أخرى تفرض الصيام على أتباعها، لكن لكل ديانة تقاليد مختلفة لأداء تلك الفريضة.


الصيام في المسيحية


الصيام عند المسيحيين هو الأقرب إلى صوم المسلمين، حيث يكون الصيام عن الطعام والشراب أيضًا، ولهدف التعبد، إذ يؤكد الكتاب المقدس أن الصيام فُرض على المسيحيين ليطلبوا العون من الله ويظهروا تواضعهم والتجاءهم إليه، وأيضًا ليتحولوا عن الخطيئة.

الفارق أن الصيام في المسيحية غير محدد بمدة أو توقيت، رغم ذلك توجد بعض طوائف المسيحية تحدد الصوم بزمن، وذلك يرجع إلى تقاليد كنسية.

الكنيسة الأرثوذكسية على سبيل المثال تصوم صوم الأربعين، والأسبوع العظيم، وصيام المهد، والصوم الكبير، قبل عيد القيامة، وأيضًا صوم عيد الميلاد، والسيدة العذراء، وصوم يونان، وصوم الرسل الذي يسبق عيد الرسل، ويكون بالامتناع الكامل عن الطعام والشراب من الفجر حتى الغروب.

أما الصيام عند المسيحيين الكاثوليك فيختلف بعض الشيء، فيكون بتقليل كميات الطعام إلى وجبة واحدة أو اثنتين صغيرتين في اليوم، وهناك الصيام الكامل حيث يمتنعون فيه عن تناول اللحوم وما يشتق منها طوال اليوم، أو تمنع بشكل جزئي خلال النهار فقط في الصيام الجزئي، ويسبق الصوم الكبير عيد الفصح، فيما يسبق صوم البرامون عيد الميلاد، كما يوجد صيام الأزمنة الأربعة، وصيام الجمعة والسبت، وفي الكاثوليكية تختلف تلك الطقوس حسب كل كنيسة.

في الكنيسة الإنجيلية الصوم يعد تعبداً سرياً بين العبد وربه، لا يفرضه الإنجيل، إذ يعتبر حرية شخصية للفرد، يتم الصيام بالانقطاع عن الطعام والشراب والشهوات، ويكون 40 يومًا من الصوم الكبير، وأيام الأربعاء والجمعة والسبت بعد أول أحد من أيام الصوم الكبير، وأيام الاثنين والثلاثاء والأربعاء قبل الخميس العظيم، وأيضًا الرابع عشر من سبتمبر/أيلول، والثالث عشر من ديسمبر/كانون الأول، وأيام الجمع بالسنة إلا إذا صادفت عيد الميلاد.



church egypt


الصيام في اليهودية


الصيام عند اليهود يكون بالامتناع عن الطعام والشراب والجنس، بالإضافة إلى تحريم الاستحمام وانتعال الأحذية الجلدية خلال الصيام، ويكون إما صياماً فردياً يكفّر الشخص به عن خطيئة ارتكبها، أو صياماً جماعياً غير ثابت، غالبًا يجري عند حلول كارثة عامة، كالهزائم في الحروب أو دمار المحصول، ويبدأ الصيام من بعد غروب الشمس حتى شروق الشمس في اليوم التالي.

ويندرج تحت النوعين عدة تصنيفات للصيام اليهودي، فهناك صوم يوم الغفران الذي يعد اليوم المتمم لأيام التوبة العشرة التي تبدأ بيوم رأس السنة، ويوافق يوم الغفران العاشر من شهر "تشريه" وهو الشهر الأول من التقويم اليهودي، وهناك صوم هدم الهيكل، الذي تُرك بعد إعادة بنائه، وصوم الأربعين يومًا الوارد في التوراة عن النبي موسى (عليه السلام)، والصيام التطوعي كصيام يومي الاثنين والأربعاء، وصيام الحاخامات، وهناك أيضًا صيام الصمت، الذي يصومه الفرد حال اقتراف لسانه أخطاء.

وهناك ديانات غير سماوية عديدة فرضت وشرعت الصيام أيضًا، كالهندوسية، واليانية، والبوذية، والبهائية، والصابئة، والأيزيدية، والرائيلية.


الصيام في البوذية




buddhist

الصيام في البوذية يعتبر تهذيبًا للنفس وتدريبًا لها على الزهد، ويعتمد الصيام في البوذية على الشهر القمري، إذ يصومون 4 أيام بداية الشهر القمري تسمى أيام "اليوبوذانا"، ويشمل الصيام الامتناع عن الطعام من شروق الشمس حتى غروبها، والامتناع عن العمل كذلك، وهذا يعني أن البوذيين يعدون الطعام قبل الشروق حتى يتناولوه عند الغروب.

الصيام في البوذية ظهر استنادًا إلى تعاليم بوذا بعدم الإفراط في الطعام، كونه مضرًا بالصحة، ولذلك تجد الرهبان البوذيين يصومون من الظهر حتى صباح اليوم التالي، بهدف الزهد والحصول على صحة جيدة تساعد على التأمل.


الصيام في الهندوسية


يختلف الصيام في الهندوسية بحسب الإله المتبع، إذ يصوم أتباع الإله "شيفا" يوم الاثنين، أما أتباع الإله "فيشنو" فيصومون يوم الخميس، وفي جنوب الهند يشيع الصوم أيام الثلاثاء من شروق الشمس حتى الغروب، ويسمح بشرب المياه والسوائل، أما في الشمال فالفاكهة والحليب مسموح بتناولهما، وفي العموم يمنع تناول اللحوم والمنتجات الحيوانية.

هناك صيام الفصول الأربعة في الهندوسية، ويكون بصيام 9 أيام بداية كل فصل من غروب الشمس حتى شروقها في اليوم التالي، وهناك كذلك صيام نصف شهر قمري، يسمح فيه بتناول الفاكهة والأطعمة النباتية، ويمنع تناول اللحوم، وذلك حتى ظهور الهلال الجديد.

أيضًا هناك صيام الخميس، ويكون له تقاليد خاصة بعض الشيء، فاللون الأصفر طاغٍ ذلك اليوم، يلبس فيه الصائمون ثيابًا صفراء، ويعدون طعاماً ملوّناً باللون الأصفر، ويقدس الموز، وتقوم النساء بريّ شجره، وهناك الصيام المسمى (Karwa Chauth) وتصوم فيه الزوجات أملًا في إطالة أعمار أزواجهن ولسلامتهم وصحتهم، ولا يتناولن إلا عند رؤيتهن للقمر من خلال غربال.


الصيام في اليانية


تنتشر اليانية في أجزاء من الهند هي الأخرى، وقد انبثقت تلك الديانة عن الهندوسية، الصيام فيها لتطهير النفس من الذنوب، ربما يكون عن الماء والطعام حتى غروب الشمس، أو ربما يكون بالصيام عن أصناف طعام معينة، والطعام المضاف إليه ملح وفلفل فقط دون بهارات أخرى، ويستثنى العدس، وكذلك بتقليل وجبات الطعام في اليوم إلى واحدة أو اثنتين، وهناك صيام عن الطعام والشراب حتى الموت، وتقبل النساء على هذا النوع، لإثبات قدرتهن على التحمل أكثر من الرجال.


الصيام في الأيزيدية




yazidis

في الأيزيدية أيام الصيام قليلة، فهناك صيام 3 أيام من شروق الشمس حتى الغروب، ويعرف باسم "روزبيت ئيزي"، وتعني صوم أيزيد، ويكون في منتصف شهر ديسمبر/كانون الأول، ويمنع فيه تناول الطعام والشراب والتدخين وإقامة علاقات جنسية، وهناك أيضًا أنواع صيام أخرى تطوعية، كصيام "خدر إلياس" ويقتصر على حاملي الاسم تكريمًا لنبيهم "خدر إلياس".


الصيام في الرائيلية


تشجع الديانة الرائيلية التي ظهرت مؤخرًا الصيام لمدة 23 ساعة مرة واحدة أسبوعيًا، وذلك لصحة الجهاز الهضمي.


الصيام في الصابئة المندائية


في المندائية، يعتبر الصيام ركنًا هامًا من أركان الديانة، وهو نوعان: الصيام الكبير وفيه الصيام عن الكبائر والمحرمات، والصيام الصغير ويكون بالصيام عن الطعام الحيواني واللحوم، لمدة تصل إلى 36 يومًا في العام.


الصيام في البهائية


يرتبط الصيام في البهائية بشهر معين، وتحديدًا الشهر 19 من السنة البهائية، وهو الشهر الأخير، فتلك الديانة تقدس الرقم 19، إذ تتكون السنة في البهائية من 19 شهرًا، وكل شهر 19 يومًا، ويكون كصيام المسلمين بالامتناع عن الطعام والشراب من شروق الشمس إلى غروبها.