اختلفوا على توزيع الطعام فقتلوا بعضهم.. شجار في مخيم للمهاجرين بفرنسا ينتهي بشكل مأساوي

تم النشر: تم التحديث:
JUNGLE CAMP
social media

قتل 3 أشخاص وأصيب 40 آخرون وُصِفَتْ جراح 5 منهم بالخطيرة، بسبب شجار نشب بين المهاجرين في مخيم جانغل (الغابة) بمدينة كاليه شمالي فرنسا، كما التهمت النيران 250 خيمة.

ووقع الشجار بين مهاجرين سودانيين وآخرين أفغان، أثناء توزيع الطعام، قام على إثرها مجموعة من الأفغان بحرق 250 خيمة.

وذكرت مجموعة Care4Calais التطوعية، على حسابها في مواقع التواصل الاجتماعي، أن من بين الخيم التي أحرقت مطبخين متنقلين، كانا يعدان الطعام للاجئين، وأوضحت أنَّ 500 شخص أصبحوا في العراء، موجهة نداءً عاجلاً بتقديم الخيم والبطانيات والوسائد.

jungle camp

ويختلف مخيم جانغل الذي يضم 5 آلاف مهاجر يحاولون الوصول إلى بريطانيا، عن غيره من المخيمات، إذ إن الحكومة والمنظمات المدنية الفرنسية لا تلعب دوراً فاعلاً في المخيم، فسكانه يشتكون من ضعف الحالة الأمنية داخله، ورغم كثرة عناصر الشرطة خارج المخيم، إلّا أنهم لا يتدخلون لحل أي مشكلة فيه.

وأكّد بعض اللاجئين المقيمين في المخيم، وجود أشخاص يملكون أسلحة ومخدرات وأدوات أخرى تستخدم لأغراض قتالية، وأنّ بعض أجزاء المخيم تُدار من قِبل عصابات.

jungle camp

ومع حلول الليل، يبدأ طالبو اللجوء والمهاجرون بمحاولات العبور إلى الجانب البريطاني، عبر الصعود إلى صناديق الشاحنات المتجهة نحو بريطانيا، إلّا أنّ الشرطة الفرنسية، تستخدم الرصاص المطاطي والغازات المسيَّلة للدموع، لمنعهم من الوصول إلى بريطانيا.