اضبط ساعتك.. الشمس تتعامد ظهر اليوم على الكعبة المشرفة

تم النشر: تم التحديث:
ALKBH
SOCIAL MEDIA

يُعد عبور قرص الشمس فوق الكعبة المشرفة مرتين كل سنة أحد المظاهر الفلكية التي يُعنى بها كثير من المسلمين الذين يهتمون لأمر اتجاه قبلتهم وصحته.

ففي هذين اليومين اللذين يوافقان 27 أو28 من مايو/أيار و15 أو 16 من يوليو/تموز من كل عام، وفقاً للسنة الكبيسة، تقف الشمس لحظة الزوال عمودية فوق الكعبة فيختفي بذلك ظلها وظلال كل الأشياء الموجودة في مدينة مكة المكرمة وما حولها، وقد عرف العرب هذه الظاهرة قديما ولاحظوها جلية وسمّوا الأيام التي تصبح الشمس فيها فوق رؤوسهم بالأيام التي ينتعل فيها الرجل ظله.

وفي ذات الوقت، تظهر الشمس مائلة في سماوات المدن البعيدة عن مكة، وكلما زاد البعد عن مكة كان ميل الشمس في السماء أكبر، مما يجعلها تلقي للأجسام ظلالا أطول تتجه إما شمالا أو جنوبا أو شرقا أو غربا وفق موقع المدينة التي يتم رصد الشمس منها وقتئذ.

إقرأ القصة كاملة هافينغتون بوست عربي