شوكولا "اللاجئين" بألمانيا.. لعنة نوتيلا تطارد مناهضي المسلمين بسبب أغلفة "كيندر"

تم النشر: تم التحديث:
S
س

على ما يبدو؛ لم يكن أنصار حركة بيغيدا الألمانية المناهضة للهجرة يعرفون أن الصور التي تم تبديلها على أغلفة قوالب ماركة "كيندر" للشوكولاتة، والتي أثارت استيائهم، هي صور الطفولة للاعبين بمنتخبهم الوطني لكرة القدم.

حيث أعرب أنصار الحركة عن غضبهم إثر تبديل الصور المُستخدمة سابقاً على أغلفة "كيندر"- والتي كانت تشمل أولاداً ذوي شعور شقراء وعيون زرقاء- بأخرى لأولاد ذوي ملامح أفريقية وشرق أوسطية.

فقد نشرت الصفحة الرسمية للحركة المناوئة للاجئين بمدينة بودينسي، الأسبوع الماضي، صورة لغلافين لقوالب الشوكولاتة، تحمل إحداها صورة للاعب الألماني بخط الوسط، إيلكاي غوندوغان، والمولود بمدينة غيلسنكيرشن الألمانية، وأُخرى للاعب المُدافع جيروم بواتينغ، والذي وُلِد بمدينة برلين، بحسب ما نشرت صحيفة الغارديان البريطانية، 25 مايو/آذار.

وصاحب تلك الصورة تعليقٌ يقول "هل يمكنكم حقاً شراؤها هكذا؟ أم أن هذه مزحة؟"، ليعلِّق أحد المُستخدمين على المنشور قائلاً "من المؤكد إنها مُزيّفة؟!؟؟؟".

وقال منشور آخر للصفحة "إنهم حقاً يحاولون خداعنا بقبول كل أنواع القمامة باعتبارها عادية. مسكينة ألمانيا".


دعوات للمقاطعة


ودعى آخرون إلى مقاطعة مُنتج الشوكولاتة التي يتم إنتاجها من قبل الشركة الإيطالية، فيريرو، فكتب أحدهم "إذا كان هذا هو الحال، فلن أقوم بشرائها بعد الآن".

فيما حاول بعض المعلقين لفت الانتباه إلى حقيقة أن العبوة لم تكن سوى حيلة تسويقية تهدف إلى ربط المنتج ببطولة الأمم الأوروبية القادمة لكرة القدم المقرر انعقادها في فرنسا، فقال أحدهم "أيها الناس، أولاً؛ إن فيريرو هي شركة إيطالية، وثانياً؛ في اعتقادكم من أين يحصلون على الكاكاو لصنع الشوكولاتة؟".

ولكن العديد من أنصار حركة بيغيدا شعروا بالارتباك بشكل واضح إزاء اللاعبين غير البيض الذين يمثلون ألمانيا دولياً بكرة القدم؛ فجاء بين التعليقات ما يقول "هل تقصد داي مانشيفات (وهو الاسم المُستخدم للمُنتخب الألماني؟) لم يعد هناك شيء وطني بشأنهم". وقيل أيضاً "إنهم أشبه بالمصارعين –فهم عبيد - لا يلعبون لأجل ألمانيا عن قناعة، بل فقط من أجل المال".

من جانبها؛ علقت شركة فيريرو على القصة التي تمت تغطيتها على نطاق واسع من قِبل المواقع الإخبارية الألمانية، فقالت في بيان نشرته الصفحة الرسمية للشركة عبر موقع فيسبوك "إن فيريرو ترغب أن تنأى بنفسها صراحةً عن كافة أنواع التمييز وكراهية الأجانب".


لعنة نوتيلا


وحتى عام 2011، شارك لاعبو ألمانيا الدوليين في سلسلة من الإعلانات لشكولاته نوتيلا، التي تنتجها أيضاً شركة فيريرو، ونظراً لأن ظهور العديد من اللاعبين في الإعلانات ارتبط صدفة بتراجع في مسيرتهم المهنية بعد فترة وجيزة، عُرِف ذلك الارتباط لدى العامة بـ"لعنة نوتيلا".

ومن اللاعبين الذين ظهروا على الطبعة الخاصة من أغلفة "كيندر"؛ هناك اثنان على الأقل لن يُشاركا بالبطولة المُنعقدة هذا العام، إما بسبب الإصابة أو عدم اختيارهم للمشاركة، غوندوغان ولاعب خط وسط باير ليفركوزن، كريستوف كرامر.

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Guardian البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، يرجى الضغط هنا.