أبطال Sherlock وVikings في المغرب تمهيداً لتصوير أجزاء جديدة من المسلسلين

تم النشر: تم التحديث:
S
SM

بعد مدة من التوقف من المنتظر يعود طاقما تصوير المسلسل البريطاني الشهير “شرلوك (Sherlock)”، والمسلسل الآيرلندي - الكندي “فايكينغز (Vikings)” إلى المغرب، حيث سيتم تصوير بعض مشاهد الحلقات الجديدة في مدن مراكش وارفود وسط البلاد.

وبحسب النسخة المغاربية من “هافينغتون بوست”، فإن تصوير السلسلة البوليسية الشهيرة Sherlock بدأ بالفعل في عددٍ من البلدان، في حين سيضطر الطاقم لحزم أمتعته في الأشهر القادمة متجهاً نحو المغرب لإتمام إنتاج الجزء الرابع.

ويعود Sherlock الذي أنتج آخر جزء منه في العام 2014، ليحكي مجدداً قصص المحقق الشهير شرلوك هولمز، وهو الشخصية الخيالية التي بناها الطبيب الاسكتلندي سير آرثر اغناتيوس كونان دويل في قصصه ورواياته البوليسية.



qd

وعرف المحقق المستقل شرلوك هولمز والمستقر بالعاصمة البريطانية لندن، بذكائه الحاد وقدرته على التنكّر، وانتباهه لأدق التفاصيل أثناء عمله على الجرائم التي تطلب منه الشرطة المساعدة على كشف أسرارها، كما يظهر عليه أيضاً جزء من شخصية كاتبه الطبيب والروائي الاسكتلندي دويل، بحيث يستعمل كثيراً معلوماته في مجال الطب الشرعي لحلّ القضايا.

أما مسلسل Vikings، فيتم إنتاج الجزء الرابع منه الآن تمهيداً لعرضه في منتصف العام 2017، بمشاركة الممثل الآيرلندي جوناثان ريس مايرز المعروف بدوره في مسلسل Tudors The التاريخي.

والمسلسل هو إنتاج كندي - آيرلندي مشترك من إخراج البريطاني مايكل هيرست، وهو مستوحى من حياة أوائل الشعوب الاسكندينافية الذين عاشوا في العصور الوسطى بحروبهم وتجاربهم ومعتقداتهم، من خلال قصة راجنار لوثبروك ملك القبائل الاسكندينافية رفقة إخوته.





يذكر أن المسلسل الأميركي Prison Break الذي سيتمّ عرض جزئه الخامس في الربع الأخير من العام 2016 قد جرى تصويره هو أيضاً في المغرب، حيث تدور أحداثه حول عملية إنقاذ بطله مايكل سكوفيلد (وينتورث ميلر) من أحد السجون باليمن، بعد أن اكتشف أخوه لينكون (دومينيك بروسيل) أنه لا يزال على قيد الحياة.