الاستحمام بالشمبانيا والسفر بطائرة خاصة من أجل قصة شعر.. هكذا يعيش أبناء الأثرياء في لندن

تم النشر: تم التحديث:
RICH
social media

أنشأ وسيط العقارات، البالغ من العمر 24 عاماً، حساباً على "إنستغرام" باسم شباب لندن الأثرياء لمشاركة صور الحياة المترفة التي يحياها أصدقاؤه ومعارفه. وتُظهر هذه الصور لمحات من حياة بها الكثير من رحلات الطائرات الخاصة، والحصول على رولز رويس مكافأة لاجتياز اختبار القيادة.


تحفيزاً للشباب من أجل الوصول إلى مبتغاهم!


ويشارك الناس صورهم على إنستغرام وسناب شات، ثم يختار هو الصور التي يراها جيدة لمشاركتها من متابعي حسابه البالغ عددهم 118 ألف متابع.

تقرير نشرته صحيفة دايلي ميل البريطانية نقلاً عن الوسيط قوله عن هؤلاء الأثرياء: "لقد تحدثت معهم من قبل، والآن أتسكع معهم في أكثر الملاهي تميزاً في مايفير، ونايتسبريدغ وتشيلسي"، وأضاف: "إنهم يرسلون لي صورهم، وإذا رأيت أنها جيدة بما يكفي أنشرها".

كما استطرد قائلاً: "أنشأت هذا الحساب تحفيزاً للجميع للوصول إلى ما يريدونه. أتلقى رسائل يومية من أناس يقولون إن صفحتي دفعتهم لبذل مزيد من الجهد لتحقيق أحلامهم بل والتفوق عليها"، وأضاف أن الإشارة إلى "العوام" و"الفلاحين" لم تكن سوى دعابة.


صور الحياة المترفة


وللتأكيد على هذه النقطة، ظهرت صورة لأسطول من السيارات الخارقة مع تحذير "ليست للفلاحين". وبينما تجتاز ريا رحمن شوارع نايتسبريدغ بسيارتها الرولز رويس، تقف الطالبة جوليا ستاكيفا أمام سيارتها الرولز رويس البيضاء للتصوير مع تعليق: "أتظاهر بأنني عادية أحياناً، لكنه يصبح أمراً مملاً، لذا أعود لنفسي مرة أخرى".

Gold Bentley ✨ #gold #bentley #rkoi #london #mayfair #knightsbridge #chelsea #harrods #rich #luxury #luxurylife #luxurylifestyle

A photo posted by RICH KIDS OF LONDON (@richkidslondon) on

وكانت الطالبة صاحبة الـ23 عاماً التي تعيش في كينغستون، قد كشفت من قبل عن رحلاتها لموسكو من أجل الحصول على قصات الشعر وجلسات التجميل، بالإضافة لإنفاقها حوالي 200 ألف جنيه إسترليني على الملابس سنوياً.

كما مزح أدرينو بولوكي عن لعبه لمونوبولي في لقطة أظهرته في إحدى سيارات الفيراري وبيده حزمة من الأموال.


بينما يستمتع رائد الأعمال جوي فورنير بوسيلة مواصلات أكثر فخامة : طائرة خاصة. حيث أظهرته إحدى الصور على سناب شات مستلقياً على السجادة الموجودة أمام سلم طائرته الخاصة مع تعليقه " فيجاس دمرتني! لندن خذيني للمنزل".


طائرات خاصة وسيارات فارهة


لم يكن جوي هو الوحيد الذي يتمتع بوسائل النقل الجوية الخاصة، حيث وضع شاب ثري آخر صورة لطائرة خاصة مع رمز تعبير لوجهٍ باكي وبندقية، قائلاً "العودة للمدرسة".

وتباهي أليكس كوين بعدم تأخره بسبب "طائرتهم الخاصة"، كما أضاف أن جودة الطعام عليها دفعته لأخذه معه. كما أرسل أحد الشباب الأثرياء صورة أخرى لطائرة كتب عليها " الطائرة الصغيرة، حقاً يا أبي؟"، بينما عبر آخر عن حزنه لتحطم سيارته الأستون مارتن واضطراره لقيادة بنتلي.

وعبر آخر عن سعادته بحصوله على سيارة رولز رويس لنجاحه في اجتياز اختبار القيادة.

كما استفاد أمير سيول أيضاً من تقريره المدرسي الجيد وحصل على صف من الأوراق المالية من فئة الخمسين جنيه " مكافأة على عدم حصولي على درجات ضعيفة".

كما سعد جويل أتوال بوجود خيارات متعددة له في صورة أظهرت سلسلة مفاتيح سياراته والتي احتوت على فيراري ومرسيدس.

في الوقت ذاته انتهز الممثل والمخرج ألب أن الفرصة للتباهي بمجموعته من قبعات البيسبول بجوار رزم مالية.

ولم يتمكن أحد أصدقاء منشئ هذا الحساب من مقاومة تصوير ساعته في السيارة الرولز رويس معلقاً " يراني العوام فيكرهون ذلك".

-هذه المادة مترجمة عن صحيفة Daily Mail البريطانية، للاطلاع على المادة الأصلية اضغط هنا.