مصر وإسرائيل تكتمتا عنها.. مسؤولة كبيرة بالخارجية الإسرائيلية تصل القاهرة بزيارة غير معلنة

تم النشر: تم التحديث:
CAIRO AIRPORT
social media

وصلت "أفيفا راز شيختار"، مديرة إدارة الشرق الأوسط بوزارة الخارجية الإسرائيلية، الإثنين 23 مايو/أيار 2016 لمطار القاهرة الدولي، على رأس وفد إسرائيلي، حسبما ذكر مصدر ملاحي.

المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه، قال إن المسؤولة الإسرائيلية وصلت على متن طائرة خطوط طيران إير سيناء (مصرية خاصة) القادمة من تل أبيب، دون مزيد من التفاصيل.

ولم تكن هذه الزيارة معلنة من قبل، ولم يكشف الجانبان المصري أو الإسرائيلي عن تفاصيلها.

زيارة المسؤولة الإسرائيلية للقاهرة تأتي بالتزامن مع قضيتين بازرتين في علاقات مصر بإسرائيل، أولها بحث قوة حفظ السلام الموجودة في محافظة شمال سيناء، وحديث الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، مؤخراً بخصوص أهمية دعم إسرائيل للسلام.

وفي 7 أبريل/نيسان، كشفت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، عن وجود مباحثات تجري على "مستوى رفيع" بين واشنطن والقاهرة وتل أبيب، بشأن قوات حفظ السلام الدولية بمحافظة شمال سيناء، نافية ما تردد من تقارير إعلامية حول إغلاق موقعين للقوات في تلك المنطقة.

ومنذ توقيع اتفاقية كامب ديفيد بين إسرائيل ومصر عام 1978، تشارك الولايات المتحدة بما يقرب من 700 جندي من قواتها، كجزء من القوة متعددة الجنسيات والمراقبين الذين يراقبون التزام البلدين بالاتفاقية الموقعة، وذلك في قاعدة "الجورة" العسكرية في سيناء.

وفي 17 مايو/أيار 2016، دعا السيسي، في كلمة رئاسية، خلال افتتاح مشروع حكومي بجنوب البلاد، السلطات الإسرائيلية إلى السماح بإذاعة خطابه في إسرائيل، الذي تطرق لأهمية السلام بين فلسطين وإسرائيل.

ومنذ 17 أبريل/ نيسان 2014، توقفت المفاوضات الفلسطينية – الإسرائيلية، بعد رفض إسرائيل وقف الاستيطان، وقبول حدود 1967 كأساس للمفاوضات، والإفراج عن معتقلين قدماء في سجونها.

وكانت القاهرة، شهدت في 19 مايو/أيار 2014، زيارة مماثلة من شيختار، التي كانت في المنصب ذاته، ووقتها قالت تقارير محلية، إنها تبحث القضايا ذات الاهتمام المشترك، خاصة تأمين الحدود، ولم يخرج بيان رسمي وقتها أيضاً حول الزيارة.