اجتماع استثنائي لوزراء مالية دول الخليج.. اتجاه لفرض ضريبة هي الأولى من نوعها

تم النشر: تم التحديث:
FINANCE MINISTERS OF THE GULF COUNTRIES
Governor of the Qatar Central Bank, Sheikh Abdulla Saud al-Thani (L) and Qatari Finance Minister Ali Sheriff al-Emadi take part in the annual meeting of the finance ministers and central banks governors of the Gulf Cooperation Council (GCC) countries on October 25, 2014 in Kuwait City. Gulf finance ministers will discuss long-stalled plans for a customs union, common market and single currency. AFP PHOTO / YASSER AL-ZAYYAT (Photo credit should read YASSER AL-ZAYYAT/AFP/Getty Images) | YASSER AL-ZAYYAT via Getty Images

يعقد وزراء مالية دول مجلس التعاون لدول الخليجي العربي، اجتماعاً استثنائياً، الثلاثاء 24 مايو/أيار 2016، في مقر الأمانة العامة للمجلس في العاصمة السعودية الرياض.

وكالة الأنباء السعودية قالت، إن الاجتماع سيتناول عدداً من الموضوعات، أبرزها التوصيات المرفوعة من الاجتماع المشترك للجنة التعاون المالي والاقتصادي (وكلاء وزارة المالية)، وهيئة الاتحاد الجمركي، ولجنة رؤساء ومدراء الإدارات الضريبية، بشأن مشروعي الاتفاقيتين الموحدتين لضريبة القيمة المضافة والضريبة الانتقائية لدول مجلس التعاون.

ومن المتوقع أن تصل ضريبة القيمة المضافة الخليجية إلى 5% ابتداءً من عام 2018؛ لتعزيز الإيرادات التي تراجعت جراء هبوط أسعار النفط.

وستكون الضريبة المزمع فرضُها على سلع استهلاكية وخدمات، هي الأولى من نوعها في الدول الخليجية الست المنتجة للنفط، والتي تتمتع عادة بإعفاءات ضريبية اجتذبت عمالة أجنبية كبيرة.

واتفقت دول مجلس الخليج في نوفمبر/تشرين الثاني 2015، على فرض ضريبة انتقائية على التبغ ومشتقاته بنسبة 100% مماثلة للرسوم الجمركية.

كما سينظر الاجتماع غداً، في التوصيات المتعلقة بإنشاء مركز معلومات ضريبي في الأمانة العامة لمجلس التعاون، لمتابعة المعلومات المتعلقة بالتوريدات البينية، وتبادل هذه المعلومات بين الجهات الضريبية المختصة في دول المجلس، إضافة إلى مناقشة مقترحات مقدمة من دول المجلس حول تفعيل التعاون والتكامل الاقتصادي بين الدول الأعضاء.

وتتألف دول مجلس التعاون الخليجي الست من السعودية والإمارات العربية المتحدة وقطر والكويت والبحرين وسلطنة عمان.