إسطنبول تستضيف أول قمّة إنسانية في العالم.. و"كي مون": 130 مليون شخص يحتاجون للمساعدة

تم النشر: تم التحديث:
TURKEY
الاناضول

انطلقت في مدينة إسطنبول التركية، صباح الاثنين 23 مايو/أيار 2016، فعاليات أعمال القمة العالمية للعمل الإنساني، التي تنظّمها الأمم المتحدة، بمشاركة قادة ورؤساء حكومات حوالي 60 دولة، وأكثر من 6 آلاف من المسؤولين وممثلي الهيئات الدولية، ومنظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام.

وفي كلمته الافتتاحية للقمة قال بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة إن نحو 130 مليون شخص في العالم بحاجة إلى مساعدة.

وتهدف القمة التي تعقد بمبادرة من الأمم المتحدة، وتنظيم مكتبها لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا)، إلى البحث عن تعهدات دولية لتطوير خطة عمل في مجال تقديم المساعدات الإنسانية، فضلاً عن وضع سياسات فعالة لمواجهة الحالات الطارئة.

وتتخلل القمة الإنسانية عدّة جلسات من المقرر أن يعلن خلالها الزعماء تعهداتهم، لتطوير "خطة عمل من أجل الإنسانية"، واجتماعات طاولة مستديرة رفيعة المستوى، لتقديم تعهدات قوية فيما يتعلق بالأزمات الإنسانية حول العالم، بالإضافة إلى اجتماعات خاصة تتناول العناصر الأخرى في أجندة العمل الإنساني العالمي.

وتتضمّن القمة عقد 7 اجتماعات طاولة مستديرة، و15 جلسة خاصة، و120 فعالية جانبية، ليتم في نهايتها إعداد تقرير سيتم تقديمه للجمعية العامة للأمم المتحدة من قبل بان كي مون.

وبدأت أعمال القمة صباح اليوم، بفطور شارك به الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وزعماء الدول المشاركين في القمة.
وتنتهي أعمال اليوم الأول، بمأدبة عشاء، يقيمها الرئيس التركي، على شرف الضيوف والمشاركين