رئيس وزراء تركيا الجديد يُحيي حلم أردوغان في تغيير الدستور

تم النشر: تم التحديث:
TURKEY
RIZA OZEL via Getty Images

قال رئيس وزراء تركيا الجديد بن علي يلدريم اليوم الأحد 22 مايو/ أيار 2016 إن الأولوية القصوى لحكومته ستكون وضع دستور جديد بهدف تطبيق نظام رئاسي تنفيذي وهي خطوة تمنح الرئيس التركي صلاحيات أوسع.

وقال يلدريم خلال مؤتمر خاص لحزب العدالة والتنمية إنه سيستمر في قتال تنظيم الدولة الإسلامية والمقاتلين الكرد داخل البلاد وفي سوريا مشدداً على أن تغير القيادة لن يؤثر على الحملة العسكرية ضد المسلحين.

وأضاف يلدريم "إن مشاكل هذه الأمة وحبها هما من مسؤولية الرئيس، الدستور الجديد سيكون من أجل نظام رئاسي تنفيذي."

ويلدريم هو وزير النقل وحليف مقرب من إردوغان منذ أكثر من عقدين وكان المرشح الوحيد لرئاسة الحزب وبالتالي رئاسة الحكومة.

وكان يلدريم - وهو أحد مؤسسي حزب العدالة والتنمية- القوة الدافعة وراء مشاريع كبرى للبنى التحتية التي تعتبر إحدى دعائم نجاحات الحزب الانتخابية خلال العقد الأول من توليه السلطة.

ويرى إردوغان ومؤيدوه في الرئاسة التنفيذية - المشابهة للنظام في الولايات والمتحدة وفرنسا - ضمانة ضد السياسة الائتلافية الهشة التي أعاقت الحكومات في التسعينيات.

وانتخب يلدريم نائبا عن إسطنبول في نوفمبر تشرين الثاني 2002 عندما فاز الحزب الحاكم بأول انتخابات له، وعين منذ ذلك الحين وزيراً للنقل والملاحة والاتصالات وهو منصب حافظ عليه على مدار الحكومات المتعاقبة التي شكلها الحزب.