نائب أميركي يثير الجدل بعد طلبه وضع معايير لراقصات التعري

تم النشر: تم التحديث:
KENNY HAVARD
other

أثار المشرّع الجمهوري عن ولاية لويزيانا الأميركية، الجدل يوم الخميس الماضي 19 مايو/أيار 2016، بعدما طلب وضع مواصفات جسدية لراقصات التعرّي.

وكان النائب الجمهوري كيني هافارد، طالب في مجلس نواب ولاية لويزيانا، بتعديل قانون الإتجار بالبشر، من خلال وضع شروط لراقصات التعري، كأن لا تتعدى سنهن 21 سنة، ولا يزيد وزنهن عن 72 ك. ج ، بحسب موقع "cbsnews".

زميلات هافارد في مجلس النواب، عبرن عن استيائهن من اقتراح النائب، إذ وصفوه بأنه مسيء ولا يحترم الآخرين، فيما عبرت أخرى عن انزعاجها من كونها عضوة في هذا المجلس بسبب طلب النائب.

قام النائب بالدفاع عن نفسه، إذ ادّعى أن ما اقترحه كان مجرد دعابة، وأنه كان يسخر من الضوابط التي تضعها الحكومة، إلا أن الناس بالغوا في ردة فعلهم.

وأضاف هافارد في تصريحاتٍ له، "أكره الاعتذار جرّاء خطأ سياسي، هذا ليس من طبيعتي، إلا أنني نادمٌ عن كون التصريح مسيئاً لبعض الناس".