رفضوه فلجأ إلى الرئيس.. كيف ردّ أردوغان على شاب تركي طلب مساعدته في زواج فتاة يحبها؟

تم النشر: تم التحديث:
ARDWGHAN
SOCIAL MEDIA

توجه شاب إلى الرئيس التركي رجب طيب أرودغان، بطلب غير متوقع، حيث سأله أن يطلب له يد الفتاة التي يحبها من أهلها، بعد أن تم رفضه من قبل عائلتها، حين تقدم لها في وقت سابق، حسبما ذكر موقع "ترك برس"، السبت 21 مايو/ أيار 2016.

الشاب التركي يحيى جاغلار أكارسو، استغل وجود الرئيس أردوغان، خلال زيارة لمسقط رأسه، الجمعة 20 مايو/ أيار 2016، في ولاية "ريزه" التي قصدها بغرض الاستجمام، حيث ألقى كلمة إلى مواطنين كانوا ينتظرون قدومه.

بعد نهاية كلمته لبى أردوغان طلب عدد من الشباب الموجودين في الساحة للقدوم إليهم من أجل التقاط الصور، وذكر "ترك برس" أن أردوغان نزل عند رغبتهم، وأنه أثناء التقاط الصور فاجأ الشاب التركي يحيى الرئيس أردوغان بطلبه الغريب.

وسأله أن يساعده وأن يطلب له يد الفتاة التي يحبها من أهلها، موضحاً أنه "يحبها وتحبه، وأنه تقدم لها في وقت سابق إلا أن عائلتها رفضته".

أردوغان توجَّهَ إلى مساعده بعد سماع طلب الشاب، وقال له: أنا أكفل الشاب، وعلى أساسه قدموا له المساعدة اللازمة، فهو في كفالتي".

وليست هذه المرة الأولى التي يتقدم بها مواطن تركي إلى أردوغان بطلب مباشر، إذ استوقفه أحد المارة خلال زيارة لأحد شوارع إسطنبول، وعرض عليه تولي رئاسة الحكومة، بعدما استقال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو في 5 مايو/ أيار 2016.

وقال المواطن لأردوغان له: "أيها الرئيس، هل تعينني رئيساً للوزراء؟ لن تجد من هو أكثر إخلاصاً مني".