"قائد الطائرة المصرية انتحر".. أزمة بين الخارجية المصرية وشبكة "سي إن إن" بسبب هذا التصريح

تم النشر: تم التحديث:
MSR
social

استنكرت الخارجية المصرية، مساء الجمعة 20 مايو/ أيار 2016 حديث وسيلة إعلام أميركية واسعة الانتشار، عن انتحار قائد الطائرة المصرية المنكوبة الطيار محمد شقير.

ووفق تغريدة باللغة الإنجليزية عبر حسابه الشخصي، بموقع التواصل الاجتماعي تويتر، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية، أحمد أبو زيد، إن "إعطاء شبكة "سي إن إن" الأميركية إيحاءات بأن قائد الطائرة المصرية انتحر، في وقت ما تزال فيه الأسر بحالة حداد، أمر " لا يبعث على الاحترام".

الطيار المصري محمد شقير من محافظة الجيزة، وفق شركة "مصر للطيران" (حكومية) "من بين الطيارين المتميزين بالشركة وسجل 6275 ساعة طيران، بينها 2101 ساعة على نفس طراز الطائرة المنكوبة".

وفي وقت سابق مساء الجمعة، قالت شركة مصر للطيران إن "القوات المسلحة والبحرية المصرية لاتزال تواصل البحث عن بقايا حطام الطائرة المصرية المفقودة وجثامين الضحايا".

وكانت السلطات المصرية أعلنت، أمس الأول الخميس، اختفاء طائرة شركة "مصر للطيران" المملوكة للدولة، خلال رحلتها من باريس إلى القاهرة، بعد وقت قصير من مغادرتها المجال الجوي اليوناني، وبعد دقائق من دخولها المجال الجوي المصري.

وتستمر لليوم الثالث على التوالي عمليات البحث عن الطائرة طراز "إيرباص إيه 320"، بمشاركة قوات مصرية، وبريطانية، ويونانية، وفرنسية، وإيطالية، وقبرصية (رومية)، بحسب وزارة الدفاع المصرية.

وكان على متن الطائرة 66 شخصاً؛ هم 56 راكباً بينهم طفل ورضيعان، وطاقم من سبعة أشخاص، إضافة إلى ثلاثة أفراد أمن، بحسب "مصر للطيران".