هكذا أغضبت عارضات أزياء انستغرام المرشد الإيراني ودفعته لقيادة حملة شرسة ضد "الأمراض الاجتماعية"

تم النشر: تم التحديث:
ALI KHAMENEI AND IRANIAN MODEL
Web

ألقت سلطات الأمن الإيرانية القبض على ما لا يقل عن 8 سيدات في إيران خلال الأيام الماضية، وذلك في إطار حملة لتوقيف السيدات اللاتي يظهرن في صورٍ ترويجيةٍ للأزياء على الانترنت دون ارتداء غطاء للرأس.

وتأتي الاعتقالات في إطار عملية أُطلق عليها اسم “العنكبوت 2”، والتي تستهدف صور السيدات دون حجاب الرأس.

وتأتي العملية بعدما أظهر مرشد الثورة الإيرانية علي خامنئي خلال السنوات الأخيرة، قلقه جراء تبدّل أسلوب حياة الشعب الإيراني وبعده عن معتقداته الدينية والمذهبية واتباعه القيم الغربية.

ومن أجل مواجهة هذه المظاهر الاجتماعية الجديدة، تم إنشاء مركز تحت اسم “مرکز النموذج الإسلامي الإیراني للتنمیة” في العام 2011، والذي تقع مسؤولية سياساته على عاتق خامنئي نفسه، بحسب موقع “راديو فردا”" الإيراني.

وبعد إحدى جلسات المركز التي عقدت في أوائل مايو/أيار الحالي مع خامنئي، قام المرشد الإيراني بالعديد من الزيارات في أقل من شهر أشار فيها إلى انتشار نمط جديد من حياة الشباب في إيران، الأمر الذي هاجمه وطلب فتح تحقيق فيه.

وترى القيادة ورجال الدين الإيرانيين، أن التغيرات الاجتماعية في البلاد كانت بسبب دخول المواطنين إلى الشبكات الاجتماعية واقتنائهم الهواتف الجوالة، ما تسبب في “أمراض اجتماعية” تجب مواجهتها.

وذكّر خامنئي مؤسسات الدولة بأن عليهم مواجهة مصادر تبديل ثقافة ونمط عيش الشباب الإيراني بعد إعلان نتائج انتخابات البرلمان الأخيرة.

وبحسب محللين سياسيين محافظين، فإن فشل التيار المحافظ في الانتخابات الماضية يرجع إلى عدة أسباب؛ من أهمها تأثير الشبكات الاجتماعية وتغير نمط معيشة الشباب الإيراني، كما أظهروا قلقهم من استمرارية تأثير هذه العوامل على الساحة السياسية، بحسب “راديو فردا”.

ورأى المحللون أن الفشل الذي صاحب نتائج الانتخابات الأخيرة بالنسبة للمحافظين، كان أحد أهم الأسباب لاستقالة رئيس مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية محمد سرافراز، وتعيين عبد العلي علي عسكري مكانه.

وكان المرشد الأعلى للثورة الإيرانية أوصى في مرسوم تعيين عسكري، على إعطاء أهمية خاصة بموضوع الشبكات الاجتماعية وتأثيرها على الشباب.

ويعتبر ما ذكر دليلاً على اعتراف القيادة الإسلامية الإيرانية والتيار المحافظ بتأثير نمط حياة الشباب الإيراني الجديد على الساحة السياسية، الساحة التي أطلق عليها المرشد سابقاً “الميدان الحقيقي للحرب”، وفقاً لـ “راديو فردا”.

يذكر أن رئيس محكمة جرائم الانترنت في إيران أعلن أن السلطات اعتقلت 8 أشخاص بعد نشرهم صور نساء دون حجاب على انستغرام، وذكر أن الموقوفين على علاقة بمصمم أزياء يروج لـ “ثقافة معادية للإسلام”.

وذكر جواد بابائي أنه على مدى عامين لعملية “العنكبوت 2” القضائية، تم تحديد 170 شخصاً يمارسون على صفحات على انستغرام هذا النوع من النشاطات، منهم 59 يعملون في التصوير والمكياج، و58 من عارضات الأزياء و51 مدير دار أزياء.