شاهد.. الألماني اوزيل يلعب كرة القدم مع اللاجئين السوريين في مخيم "الزعتري"

تم النشر: تم التحديث:

انتهز لاعب كرة القدم الألماني مسعود اوزيل زيارته القصيرة إلى الأردن، ليزور مخيم “الزعتري” للاجئين السوريين، ويلعب كرة القدم مع الأطفال هناك ويوزع عليهم الهدايا.

وكان لاعب آرسنال الإنكليزي الذي ينحدر من أصولٍ تركي، وصل الأربعاء 18 مايو/أيار 2016 إلى العاصمة الأردنية عمّان بدعوة من رئيس الاتحاد الأردني لكرة القدم الأمير علي بن الحسين، وتوجه من بعدها إلى مخيم “الزعتري” الذي يحوي أكثر من 80 ألف لاجىء.

وقام اللاعب الفائز مع المنتخب الألماني بكأس العالم 2014، بتوزيع الكرات والملابس الرياضية والهدايا التذكارية على الأطفال اللاجئين، وأدى بعض التمارين والحركات الفنية معهم، كما أظهرت الصور ومقاطع الفيديو التي تناقلها رواد الشبكات الاجتماعية.



ونشر اوزيل عبر صفحته الرسمية على تويترصورةً تجمعه مع الأمير علي بن الحسين، وغرّد بأنه يُمضي وقته مع “صديقه”.



وقال اللاجئ السوري عبد الرؤوف أحد الذين لعبوا مع اوزيل في المخيم، “إنها المرة الأولى التي ألعب فيها مع نجم مشهور و أرغب أن أصبح مثله”.



ورأى رئيس الاتحاد الأردني لكرة القدم أن مسعود أوزيل يمثّل مصدر إلهام للكثير من الناس، لافتاً إلى أنه شاهد بأم عينه كيف أن كرة القدم يمكن أن تكون قوة إيجابية للاجئين الشباب.

أما اللاعب البالغ من العمر 27 عاماً، فعقّب على الزيارة بالقول، “لم أتردد بزيارة مخيم الزعتري. لقد كانت تجربة مؤثرة بالنسبة إلي أن ألعب مع هؤلاء الأطفال اليوم”.

وبعد زيارة اللاجئين، توجه لاعب آرسنال الإنكليزي وريال مدريد الإسباني سابقاً إلى السعودية لأداء مناسك العمرة، قبل الانضمام لمعسكر منتخب ألمانيا الذي يستعد للمشاركة في كأس أوروبا 2016 في فرنسا.