مخرج "اشتباك": قيم الثورة المصرية انحرفت عن مسارها

تم النشر: تم التحديث:
CANNES DIRECTOR DIAB
Francois Berthier via Getty Images

قال المصري محمد دياب مخرج فيلم “اشتباك”، الذي عرض في افتتاح مسابقة “نظرة خاصة” بمهرجان “كان” السينمائي الفرنسي، إنه “ليس سعيداً بخصوص الأوضاع في مصر حالياً، لأن قيم الثورة المصرية انحرفت عن مسارها”.

وأوضح دياب “لست سعيداً لأن قيم الثورة انحرفت عن مسارها، وتوجد حالة اكتئاب خاصة بين الشباب في مصر. هذا وضع صعب. يمكنكم استشفاف مشاعري حول مصر من خلال الفيلم. مصر بلدنا ونحن نحبها كثيراً، ولذلك صورنا هذا الفيلم”.


فيلم عربات الترحيل


وأوضح دياب أنه اتخذ قرار تصوير “اشتباك” مع أخيه خالد، حيث يظهر الفيلم وجهات نظر شرائح المجتمع المختلفة بخصوص الثورة، من خلال الأشخاص المحتجزين في عربة الترحيلات.

دياب أضاف، “الفيلم لا يُظهر فقط أرائي حول الثورة، ولكنه يُظهر آراء الجميع، وما صوره الفيلم، هو ما عايشناه جميعا في مصر”.

واعتبر المخرج المصري أن أصعب ما مر به خلال تصوير “اشتباك”، كان اللقطات التي تم تصويرها في الشارع، “فقد يظن الناس أننا متظاهرون، وفي هذه الحالة قد يؤذوننا وحتى قد يقتلوننا”.

وأعرب دياب عن سعادته للمشاركة في مهرجان كان للمرة الأولى، كما أشار أن الإعلام المصري والدولي استقبل “اشتباك” بردود فعل إيجابية.



بدوره أعلن الداعية الإسلامي معز مسعود عن مشاركته في إنتاج “اشتباك”، وذك امتداداً لسلسلة التعاون الفني مع المخرج محمد دياب بعد برنامج “خطوات الشيطان” الذي قدم فقرات درامية يومية، والذي تم عرضه في شهر رمضان على مدار عامين متتاليين.



تدور أحداث الفيلم داخل عربة ترحيلات تابعة للشرطة المصرية، تضم أشخاصاً من توجهات فكرية مختلفة، وتسير في شوارع القاهرة، بما فيها من مظاهر الحياة اليومية، والاحتجاجات والمظاهرات.

“اشتباك” بطولة نيللي كريم وهاني عادل وأحمد مالك وتأليف وإخراج محمد دياب.