برلماني زيمبابوي: على الكويت أن تدفع مقابل استعباد بناتنا

تم النشر: تم التحديث:
DOMESTIC LABOR IN KUWAIT
STR New / Reuters

طالب النائب في البرلمان الزيمبابوي، جوزيف شينوتيمبا، باستدعاء مسؤولي السفارة الكويتية في زيمبابوي إلى البرلمان لسؤالهم بشأن ملف الزيمبابويات في الكويت اللواتي وقعن ضحية لشبكة اتهمت بالاتجار بالبشر، حسبما ذكرت صحيفة "الراي" الكويتية، الخميس 19 مايو/أيار 2016.

شينوتيمبا الذي كان يتحدث في جلسة برلمانية لمناقشة هذا الملف الذي تناولته الصحافة الزيمبابوية، أمس الأربعاء، قال: "الكويت يجب أن تدفع جراء الاعتداء على نسائنا، يجب استدعاء المسؤولين في السفارة الكويتية إلى البرلمان ليشرحوا لنا لماذا يحدث هذا؟ ويجب أن نخبرهم أننا نريد بناتنا".

وأشار إلى أنه "لا يمكن الاستمرار في الحديث عن هذه القضية هنا بينما بناتنا يعانين هناك، وعلى الكويت أن تدفع مقابل استعباد بناتنا".

وتساءل شينوتيمبا: "لماذا تم استدراج الزيمبابويات لوعود بوظائف عمل وهمية في الكويت؟"، مضيفاً: "هذه مسألة خطيرة، على الحكومة تبنيها سواء ذهبت هؤلاء الزيمبابويات بناءً على عقد خاص بهن أو أجبرن على الذهاب للكويت".