الشرطة الروسية تنهي عملية احتجاز لرهائن داخل بنك في موسكو بقتل مسلح

تم النشر: تم التحديث:
BANK MOSCOW
Budapest, is the capital and the largest city of Hungary, Budapest became a single city occupying both banks of the river Danube with the unification of Buda and Óbuda on the west bank, with Pest on the east bank on 17 November 1873 | ©fitopardo.com via Getty Images

أنهت الشرطة عملية احتجاز لرهائن دامت فترة وجيزة، في أحد البنوك بالعاصمة موسكو، قام بها مسلح قُتل لاحقاً بالرصاص على يد القوات الخاصة، بحسب ما نشرت سائل إعلام روسية الأربعاء 18 مايو/أيار 2016.

قناة "روسيا اليوم" ذكرت أن القوات الخاصة قتلت محتجز الرهائن في مبنى أحد البنوك في منطقة "إيزمايلوفو" شرقي موسكو بإطلاق النار عليه، دون التطرق لعدد الرهائن أو مصيرهم.

في وقت سابق، نقلت وكالة "سبوتنيك" عن مصادر لم تسمها بالشرطة الروسية قولها إن "مجهولاً مسلحاً قام باحتجاز الموظفين في فرع البنك، وما تزال المطالب مجهولة، وتم إرسال قوات الشرطة الخاصة إلى موقع الحادث".

وأشارت المصادر إلى أن الحادث وقع في مكتب "بنك موسكو للقروض"، ومن المتوقع أن يكون في مبنى البنك نحو 5 أشخاص، قبل أن تذكر الوكالة لاحقاً أن وزارة الداخلية أعلنت عن تحرير 5 أشخاص، مشيرة إلى احتمال بقاء 3 أشخاص آخرين داخل المكتب.

وذكرت شرطة العاصمة، أنها تلقت اتصالاً عن مجهول يرتدي قناعاً ويحمل مسدساً اقتحم البنك وهدد موظفيه ومنعهم من مغادرة المكتب، بحسب الوكالة نفسها.