الريال اليمني ينهار بشكل مريع أمام الدولار واتهامات تطال الرئيس السابق.. الحوثيون لا "يبالون"

تم النشر: تم التحديث:
MOHAMMED ALI ALHOUTHI
Yemeni president of the revolutionary council, Mohammad Ali al-Houthi takes part in a gathering of the Shiite Huthi movement in a northern Sanaa stadium to watch on a giant screen a televised address by their chief Abdel Malek al-Huthi on February 7, 2015. Abdel Malek al-Huthi defended the formation of a 'presidential council' which consolidates his power as serving the interests of all Yemenis and their Gulf neighbours. AFP PHOTO / MOHAMMED HUWAIS (Photo credit should read MOHAMMED HUWA | MOHAMMED HUWAIS via Getty Images

حذر رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر يوم الأربعاء 18 مايو/أيار من أن بلاده على شفا انهيار اقتصادي، واتهم الرئيس السابق علي عبد الله صالح بإهدار الاحتياطي النقدي للبلاد.

بن دغر قال في مؤتمر صحفي بالعاصمة السعودية الرياض، إن بلاده تعيش حالة انهيار اقتصادي ونقدي مريع "لقد تصرف الحوثيون وصالح بثلاثة مليارات دولار تقريباً، كانت تمثل معظم الاحتياطي النقدي في البلاد. استُخدم هذا الاحتياطي في المجهود الحربي للاستيلاء على الدولة والسلطة والانقلاب على الجمهورية والوحدة وإدارة الحرب".

وأدى ذلك إلى انهيار الريال اليمني بشكل كبير أمام الدولار، وأصبحت قيمة الدولار تساوي 320 ريالاً بدلاً من 215 في غضون الأشهر القليلة الأخيرة.

وبدأ تحالف بقيادة السعودية حملة عسكرية في اليمن في مارس/آذار العام الماضي بهدف الحيلولة دون سيطرة جماعة الحوثي المدعومة من إيران وقوات موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح على البلاد.

وقال جون جينغ مدير عمليات مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية للصحفيين في نيويورك، إن أكثر من 10 ملايين شخص يعتمدون على الدعم الدولي للحصول على الخدمات الطبية الأساسية.

وقالت الأمم المتحدة يوم الثلاثاء 17 مايو/ أيار، إن نسبة الاستجابة لمناشدتها تقديم مساعدات إنسانية لليمن والتي تقدر بنحو 1.8 مليار دولار لا تتجاوز 16 بالمئة وإن نحو 7.6 مليون شخص على شفا المجاعة في هذا البلد الفقير الذي تمزقه الحرب.