"تثاؤب السمكة".. الموضة الأحدث من "بوز البطة" في التصوير

تم النشر: تم التحديث:
DUCK FACE
VladimirFLoyd via Getty Images

“حينما أنتهي من العد 1.. 2.. 3.. ابتسم!” هذا ما كنت تسمعه من المصور الفوتوغرافي قبل سنوات، حين كان يهيئ الشخص لوضعية التصوير المطلوبة، وهو تطورٌ نوعيٌ في الصور الفوتوغرافية التي شهدت أنماطاً عدة من الوضعيات النمطية التي اعتادها الناس أثناء التصوير.

وصلنا في السنوات الأخيرة إلى مرحلة “بوز البطة” الشهيرة، علماً بأن Fish Gape بدأت تكتسح السوق مؤخراً. فماذا تعرف عن هذه الأنماط التي تستخدمها الفتيات للخروج بصور مميزة؟

“بوز البطة” أو Duck Face هو الشكل الأكثر تداولاً بين الفتيات منذ أن انتشرت ظاهرة السيلفي، فلماذا تحب الفتيات هذا الوضع أثناء التصوير؟

تستخدم الفتيات هذا الوضع أثناء التصوير من باب المرح والسخرية، ومن ناحية أخرى بهدف الدلال والظهور بصورة الفتاة الصغيرة التي لم تبلغ من العمر 16 عاماً، وفي بعض المواقف تستخدمها الفتيات لإخفاء عيوب في الأسنان أو الفم.

هناك عدة تفسيرات لاهتمام الفتيات بهذه الصورة، أهمها أن Duck Face يعطي الوجه ملامح أكثر أنوثة عن طريق تكبير الشفتين وتصغير حجم الفم مع ضم الوجه، إلا نظرية الإثارة تأتي في المرتبة الأخيرة، حيث تعطي هذه الوضعية الانطباع بأن الفتاة مثيرة وجريئة.



fish gap

goin up on a tuesday

A photo posted by hailee steinfeld (@haileesteinfeld) on

& that's a wrap. 🌙

A photo posted by Gigi Hadid (@gigihadid) on


الأحدث من “بوز البطة”، هو “تثاؤب السمكة” أو Fish Gape، جاء هذا الوضع بعد أن أصبحت صور تعبيرات الوجه مبالغ فيها وغير مستحبة لدى الكثيرين، فابتكروا الوضعية الأكثر براءة و إثارة في نفس الوقت، بحيث يتم ضم الخدين وفتح الفم فيما يشبه فم السمكة.

كثيرٌ من نجمات هوليود استخدمن هذا الشكل أثناء التصوير في مهرجانات السينما العالمية، مثل جيسي نيلسون وبيري ادواردز.