Prison Break يعود بمحاولة هرب من سجن في اليمن!

تم النشر: تم التحديث:
DF
Social media

عرضت الصفحة الرسمية لمسلسل Prison Break على فيسبوك، مقاطع من الجزء الخامس، والذي من المنتظر أن يبدأ عرضه في الربع الأخير من العام 2016.

الجزء الرابع من المسلسل كان انتهى في العام 2009، بـ “مقتل” البطل الرئيسي مايكل سكوفيلد (وينتورث ميلر)، بينما تدور أحداث الجزء الجديد حول عملية إنقاذه من أحد السجون باليمن، بعد أن اكتشف أخوه لينكون (دومينيك بروسيل) أنه لا يزال على قيد الحياة.





وكان إنتاج Prison Break بدأ في العام 2005 عبر شبكة Fox التلفزيونية الأميركية، وتدور قصته حول شاب يُدعى مايكل، كان يشتغل كمهندس معماري قبل أن يُتهم أخوه لينكون بقتل شقيق نائبة رئيس الولايات المتحدة الأميركية، ويُحكم عليه بالإعدام.



fd

غير أن المهندس الشاب آمن بأن أخاه ليس القاتل، فحاول بكل إمكانياته إخراجه من السجن سالكاً طريق القانون، إلا أنه وبعد محاولاته المتكررة آمن أيضاً بأن العدالة لا يمكن أن تتحقق له بالقانون.

نظم مايكل اليائس من العدالة الأميركية عملية استيلاء على أحد البنوك حتى يُودع نفس السجن الذي أُدخل إليه شقيقه، ليبدأ مسلسل آخر من محاولات الهروب مستفيداً من خريطة السجن التي وشمها على جسده.

وخلال أجزاء Prison Break، يقع مايكل وسارا، وهي طبيبة داخل السجن، في حب بعضهما البعض، لتساعده في الكثير من الأمور خصوصاً بعد تمكنه من الهروب من السجن رفقة أشخاص آخرين مع نهاية الموسم الأول.



qsd

الأجزاء الثلاثة الأخيرة من Prison Break تحولت إلى حرب ضد "الشركة"، وهي المسؤولة منذ البداية على اتهام لينكون بقتل شقيق نائبة الرئيس انتقاماً من أبيه ألدو بورز الذي كان يشتغل لصالحها في وقت سابق.

وتتوالى أحداث المسلسل الأميركي الشيق حتى اعتقال سارا من جديد في الموسم الرابع، والتي أصبحت حاملة من مايكل، ومن أجل إنقاذها يقرر التضحية بنفسه باستعمال جسمه لتمرير التيار الكهربائي.